روسيا تطلق القمر الصناعي الإيراني "خيام" من قاعدة "بايكونور" الفضائية في كازاخستان

Tuesday, 08/09/2022

أطلقت روسيا القمر الصناعي الإيراني "خيام" من قاعدة "بايكونور" الفضائية في كازاخستان، وذلك على الرغم من الانتقادات والمخاوف من زيادة التعاون العسكري بين طهران وموسكو.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، فإن هذا القمر الصناعي، الذي يزن 600 كيلوجرام، تم إطلاقه ليوضع في مدار يبعد 500 كيلومتر عن الأرض، يوم الثلاثاء 9 أغسطس (آب)، بواسطة صاروخ "سويوز" الحامل للأقمار.

ووفقا لوكالة أنباء "إسنا" الإيرانية فإن الهدف من إطلاق هذا القمر الصناعي هو استخدام البيانات والصور المرسلة منه لمدة 5 سنوات في مجال الزراعة والموارد الطبيعية والبيئة والموارد المائية والمناجم ومراقبة الحدود وإدارة الطوارئ وقوات الدفاع.

وكتبت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية أيضا: "القمر الصناعي "خيام"، المملوك لوكالة الفضاء الإيرانية، يشكل خطوة كبيرة للغاية لتوفير البيانات الفضائية للدولة، ويمكن استخدام صوره بدقة عالية لتوسيع التطبيقات الفضائية للدولة في مجالات البيئة والزراعة".

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، نقلًا عن مسؤولين أمنيين غربيين، أن روسيا تخطط لإطلاق القمر الصناعي "خيام" لأغراضها في أوكرانيا.

وأفادت التقارير أن أهم ميزة لإطلاق هذا القمر الصناعي الإيراني من قبل روسيا، هو أن يسمح لطهران بمراقبة المواقع المختارة باستمرار، بما في ذلك المنشآت العسكرية الإسرائيلية، ومصافي النفط والبنية التحتية الحيوية للدول الخليجية.

كما ذكرت صحيفة "تلغراف" البريطانية، أن روسيا تخطط لاستخدام القمر الصناعي "خيام" للتجسس على الجيش الأوكراني.

وعقب هذه التقارير الإعلامية، نفت وكالة الفضاء الإيرانية التقارير حول إطلاق القمر الصناعي "خيام" للاستخدام العسكري الروسي في أوكرانيا، وأعلنت أن التحكم بهذا القمر الصناعي وتشغيله سيتم على الأراضي الإيرانية.

وفي إعلان وكالة الفضاء الإيرانية، دون ذكر اسم روسيا، أُعلن أنه "في هذه العملية، لم تتمكن أي دولة ثالثة من الوصول إلى المعلومات، وبعض الشائعات حول استخدام صور هذا القمر الصناعي لأغراض عسكرية لدول أخرى هي غير صحيحة".

ويأتي إطلاق روسيا للقمر الصناعي الإيراني في وقت فشلت فيه طهران بإطلاق قمرها الصناعي الأخير.

ووفقًا للمعلومات الواردة من مصادر غربية إلى "إيران إنترناشيونال"، فإن الصاروخ الحامل للأقمار "ذو الجناح" فشل حتى في اجتياز نصف المسار المحدد وتحطم بعد الإطلاق.
ويوم 26 يونيو (حزيران)، أعلن المتحدث باسم مجموعة الفضاء التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية، أحمد حسيني، عن ثاني تجربة إطلاق للقمر الصناعي "ذو الجناح".

وتم إجراء أول تجربة إطلاق لهذا القمر الصناعي في فبراير (شباط) 2021.

وفي 30 ديسمبر (كانون الأول) 2021، لم ينجح الإطلاق الخامس لصاروخ "سيمرغ" الحامل للأقمار. وبعد نشر تقارير عن إطلاق فاشل لقمرين صناعيين من قبل إيران، تحدث محمد جواد ظريف، وزير الخارجية آنذاك، عن احتمال حدوث تخريب أميركي في إطلاق هذه الأقمار الصناعية.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد كتبت قبل ذلك بيومين، في تقرير أنه منذ إدارة أوباما، فإن لدى أميركا خطة سرية لتخريب أهداف إيران الصاروخية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها