روسيا تعتزم استخدام قمر صناعي إيراني لأغراض عسكرية في أوكرانيا

8/5/2022

قالت صحيفة "واشنطن بوست"، أمس الخميس، نقلًا عن مسؤولين أمنيين غربيين: إن روسيا تعتزم استخدام القمر الصناعي الإيراني المسمى "خيام" لأغراضها العسكرية في أوكرانيا.

وستطلق روسيا في 9 أغسطس (آب)، القمر الصناعي "خيام" من قاعدة "بايكونور" الفضائية بكازاخستان.

وأضافت "واشنطن بوست" أن هذا القمر الصناعي سيزيد بشكل كبير من قدرة إيران على التجسس على أهداف عسكرية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، لكن "موسكو" تخطط لاستخدام هذا القمر أولًا للمساعدة في عملياتها الحربية بأوكرانيا.

وبحسب هذا التقرير، فإن إطلاق قمر "خيام" جزء من الاتفاق الذي أبرم بين إيران وروسيا قبل أربع سنوات.

وتقول "واشنطن بوست": إن روسيا وافقت -في إطار هذا الاتفاق- على تزويد إيران بقمر صناعي روسي الصنع من طراز "كانابوس وي" مزود بكاميرا عالية الدقة؛ مما يمنح "طهران" قدرات غير مسبوقة لمراقبة شبه مستمرة للمنشآت الحساسة في إسرائيل والخليج.

وفقًا لهذا التقرير، فمن المحتمل ألا تكون إيران هي من يتحكم على القمر الصناعي "خيام" في بداية تشغيله.

وقال مسؤولان غربيان لم يرغبا في الكشف عن اسميهما لصحيفة "واشنطن بوست": إن روسيا -التي واجهت مشكلات في تحقيق أهدافها العسكرية في غزو أوكرانيا على مدى الأشهر الخمسة الماضية- أبلغت "طهران" أنها تخطط لاستخدام هذا القمر الصناعي لبضعة أشهر أو أكثر لتتبع الأهداف العسكرية في أوكرانيا ومراقبتها.

في غضون ذلك، أكدت منظمة الفضاء الإيرانية، في بيان لها قبل يومين، أن ملكية القمر الصناعي "خيام" بيدها، معلنة أن البيانات التي سيتم استقبالها من هذا القمر ستستخدم في "زيادة الإنتاجية في مجال الزراعة، والمراقبة الدقيقة لموارد المياه في البلاد، وإدارة المخاطر الطبيعية، ومراقبة التغيرات في استخدام الأراضي والإنشاءات غير المصرح بها، والتعامل مع إزالة الغابات، ورصد المخاطر البيئية، ورصد المناجم والاكتشافات المعدنية، ورصد "حدود البلاد".

يُذكر أنه في يونيو من العام الماضي، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تقرير صحيفة "واشنطن بوست" عن توفير نظام أقمار صناعية روسي متقدم لإيران، والذي يمنح النظام الإيراني فرصة غير مسبوقة لتعقب الأهداف العسكرية في المنطقة، بـ"الخبر المزيف".

كانت هذه الصحيفة الأميركية قد كتبت أن هذا القمر الصناعي المتقدم يمكن أن يزيد بشكل كبير من قدرات التجسس والمراقبة الإيرانية في منطقة الشرق الأوسط.

وأضافت "واشنطن بوست" أن خبراء روس سافروا إلى إيران الربيع الماضي؛ لتدريب القوات الإيرانية على توجيه القمر الصناعي في المركز الذي تم إنشاؤه حديثًا في "كرج".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها