على خلفية الطائرة المحتجزة.. الأرجنتين تمنع 4 إيرانيين من المغادرة وتسمح لـ12 آخرين بالسفر

8/2/2022

أصدر القضاء الأرجنتيني قرارا بالسماح بمغادرة البلاد لـ12 شخصًا من أصل 19 شخصًا من أفراد طاقم طائرة الشحن المحتجزة في مطار بوينس آيرس، كما منع 7 آخرين بينهم 4 إيرانيين و3 مواطنين من فنزويلا من المغادرة.

وأفادت وسائل إعلام أرجنتينية ان القاضي فدريكو وينا، لا يزال يحقق في قضية غلام رضا قاسمي و3 إيرانيين آخرين من طاقم الطائرة المتهمين بارتباطهم بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

ويأتي هذا بعدما استدعت الخارجية الإيرانية، يوم الأربعاء 20 يوليو (تموز) الماضي، القائم المؤقت بأعمال سفارة الأرجنتين في طهران احتجاجًا على استمرار فرض القيود على الطاقم الإيراني للطائرة التي تم احتجازها في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس.

وفي منتصف يونيو (حزيران) الماضي، أعلنت وزارة الأمن الأرجنتينية احتجاز طائرة بوينج 747 الخاضعة للعقوبات الأميركية بمطار في بوينس آيرس.

وبحسب ما ورد كانت الطائرة مملوكة لشركة "ماهان" للطيران وتم تأجيرها لفنزويلا.
وقال عضو البرلمان الأرجنتيني ونائب وزير الداخلية السابق، خيراردو ميلمان، لـ"إيران إنترناشيونال" سابقا إن غلام رضا قاسمي، قائد الطائرة الفنزويلية المحتجزة في بوينس آيرس، عضو بارز في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وأن مساعد الطيار أخفى هويته العراقية منذ البداية.

كما أعلن رئيس باراغواي، ماريو عبده بينيتز، أن "عددا كبيرا" من الطاقم الفنزويلي والإيراني للطائرة المحتجزة في الأرجنتين "مرتبط بالإرهاب الدولي"، وقال إن أحد هؤلاء سافر إلى كوبا لإجراء جراحة تجميل وتغيير لوجهه.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها