متضررو الفيضانات في إيران للرئيس: حياتنا ضاعت.. والكلام لن يفيدنا

7/31/2022

تظهر مقاطع فيديو لزيارة الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، لمناطق الفيضانات في فيروزكو، شمال شرقي طهران، أن عددا من المتضررين احتجوا عليه أثناء كلمته.

وقالت وكالة أنباء "إرنا" إن إبراهيم رئيسي "زار بشكل مفاجئ" قرية مزداران في مدينة فيروزكوه، يوم أمس السبت، وأثناء تفقده لأوضاع الإغاثة لضحايا السيول في هذه المنطقة تحدث مع الأهالي.

من ناحية أخرى، تظهر مقاطع الفيديو المنشورة على مواقع التواصل الاجتماعي احتجاج المواطنين المتضررين من هذا الفيضان على تصريحات إبراهيم رئيسي.

وقال إبراهيم رئيسي في جزء من تصريحه للمواطنين: "بعد المساعدة والإنقاذ والإيواء والإطعام"، بدأ العمل للتو ويجب مساعدة أهالي هذه القرية على إصلاح منازلهم.

لكن الاحتجاجات منعت الرئيس الإيراني من مواصلة حديثه.

وقال مواطن وهو يقاطع حديث إبراهيم رئيسي: "يا سيد هذا فقط كلام، لا تتركنا كما تركونا في الفيضان السابق"..

وأضاف مواطن آخر: "لماذا لم تبنوا سدوداً لمنع الفيضانات". وصرخ شخص آخر: "ضاعت كل حياتنا".

من ناحية أخرى، عندما قيل لأحد المحتجين أن لا يتحدث بمثل هذه الكلمات، تابع قائلاً: "ما الذي يجب أن لا أقوله؟ لماذا لا أقول ذلك".

وتوجه مواطن آخر لإبراهيم رئيسي قائلا: "أريد أخي، لا أريد منزلًا، أريد جثته، لا أريد شيئًا. الكلام لن يفيدني".

وفي غضون ذلك، تم حذف هذا الجزء من تصريحات المواطنين الاحتجاجية في الفيديو الذي نشرته وكالة أنباء "إرنا" الرسمية.

يذكر أن الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة تسببت في حدوث فيضانات في أجزاء مختلفة من إيران، بما في ذلك جنوب شرق وجنوب ووسط إيران.

ووفقًا لآخر التقارير عن ضحايا الفيضانات في مدن مختلفة بإيران، ارتفع عدد قتلى هذا الحدث في جميع أنحاء البلاد ووصل إلى 61 شخصًا حتى ظهر يوم أمس السبت 30 يوليو (تموز).

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها