"الخارجية" العراقية: نمهد لمفاوضات علنية بين وزيري خارجية إيران والسعودية

7/23/2022

أعلن وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، اليوم السبت 23 يوليو (تموز)، أن بغداد سوف تستضيف الجولة المقبلة من المفاوضات بين السعودية وايران، والتي من المقرر أن تجرى على مستوى وزراء الخارجية، وبشكل علني.

وقال فؤاد حسين، لشبكة "رووداو" الإعلامية، إن الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد السعودية، طلب من العراق دعوة وزير خارجية بلاده وإيران لزيارة بغداد.

وأضاف فؤاد حسين: "منشغلون حالياً بالتنسيق وسنحدد موعداً للقاء علني بين مسؤولي البلدين في بغداد".

يشار إلى أن الاجتماعات السابقة بين الرياض وطهران جرت بشكل سري وعلى مستوى المسؤولين الأمنيين والاستخباراتيين للبلدين.

وأعلنت وسائل إعلام في مايو (أيار) الماضي، عن عقد الجولة الخامسة من المحادثات بين إيران والسعودية في بغداد، كما تطرق موقع "نور نيوز"، المقرب من مجلس الأمن القومي الإيراني، إلى آفاق مشرقة فيما يتعلق باستئناف العلاقات بين البلدين.

كما أكد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أن استمرار الجهود للتقريب بين طهران والرياض وتخفيف التوتر في المنطقة يصب في مصلحة العراق.

وكان وزير الخارجية العراقي قد أعرب، خلال زيارته لطهران في 12 أبريل (نيسان) الماضي، عن أمله في أن تستمر الجولة الخامسة من المحادثات بين إيران والسعودية، "وأن تصل، من حالة الجمود والسرية والأمنية، إلى مستوى المحادثات العلنية والسياسية".

ومن جهته، كان وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان، قد قال في كلمته أمام مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، في فبراير (شباط) الماضي، إن بلاده تتطلع إلى تحديد موعد لجولة خامسة من المحادثات المباشرة مع إيران على الرغم من عدم إحراز تقدم جوهري في الجولات السابقة.

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين إيران والسعودية انقطعت قبل 5 سنوات، بعد هجوم على مقار دبلوماسية سعودية في طهران ومشهد شمال شرقي إيران، وتصاعدت التوترات بين البلدين عام 2019 عقب هجوم جوي على منشآت نفطية سعودية. واتهمت أميركا والسعودية وعدد من دول المنطقة، طهران بالضلوع في هذا الهجوم.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها