القضاء التركي يبقي على 7 إيرانيين متهمين بمحاولة اغتيال إسرائيليين في إسطنبول رهن الاعتقال

7/22/2022

أصدرت المحكمة الجنائية في "إسطنبول" حكمًا بتمديد حبس 7 إيرانيين من أصل 8 مشتبه بهم، تم اعتقالهم بتهمة التخطيط لاغتيال مواطنين إسرائيليين في تركيا.

وأفادت وكالة "الأناضول" أنه على أساس الملف الذي فتحه الادعاء العام في "إسطنبول"؛ نظمت إدارة الشرطة التركية، في 17 يونيو (حزيران) الماضي عمليات اعتقلت فيها 5 إيرانيين مشتبهًا بهم بتهمة "التجسس العسكري أو السياسي".

كان قاضي المحكمة قد أصدر في 29 يونيو الماضي، مذكرة اعتقال ضد كل من المتهمين: ماجد ن، وعلي رضا س، ومحمود ح، و"حسن ح، ومريم- م.

وأضافت "الأناضول" أن المحكمة الجنائية أصدرت لـ"مريم- م" حكمًا بحظر مغادرتها تركيا، وأُفرج عنها بشروط في حين بقي سائر المتهمين رهن الاعتقال.

وفي 14 من تموز الجاري، أجرت الشرطة التركية عمليات حول فندق بدوار التقسيم، جرى خلالها اعتقال "كيوان- م" باشتباه تنظيم الاغتيال، و"جمال- ج" بتهمة "التخطيط لإجراء عمليات مسلحة"، و"إيمان- س" التي كان لها دور المراقب.

يُشار إلى أن هؤلاء الأشخاص بقوا رهن الاعتقال بحكم القاضي بعد استجوابهم.

وجرى في هذه العمليات الضبط والمصادرة لمسدسات بقطر (7.65) ملم، وعدد (2) ليزر أسود متصلين بالمسدسات، و(3) كاتمات صوت، وعدد كبير من الرصاص.

وقبل أيام، نشرت صحيفة "صباح" التركية صورًا وتفاصيل جديدة عن مخطط لهؤلاء العملاء الإيرانيين. في الوقت نفسه، شكر رئيس وزراء إسرائيل مرة أخرى تركيا على إفشال هذه الخطة.

وكتبت الصحيفة في تقريرها يوم الأحد، 10 يوليو / تموز الجاري، أن المخابرات التركية ومخابرات شرطة إسطنبول اكتشفا أن أعضاء هذا الفريق الإرهابي دخلوا تركيا في تواريخ مختلفة واجتمعوا سرا.

وبحسب هذا التقرير، فقد كان الهدف الأول لهذا الفريق هو الاقتراب من يوسف ليفي سفاري، الدبلوماسي الإسرائيلي، واغتياله. وكان ليفي سفاري في السابق يشغل منصب القنصل العام لإسرائيل في "إسطنبول"، وكان موجودًا بالمدينة في ذلك الوقت.

وكان الهدف التالي لفريق الاغتيال هو قتل مجموعة من السياح الإسرائيليين الذين كان من المفترض أن يقيموا في نفس الفندق بحي "بيوغلو" في إسطنبول.

كما أقام أعضاء من الفريق الإرهابي في ذلك الفندق قبل وصول السياح الإسرائيليين.

وبحسب هذا التقرير، قامت قوات الأمن التركية -في هدوء- بتغيير فندق السياح الإسرائيليين.

وبعد الكشف عن مخطط "طهران" لقتل رعايا إسرائيليين في تركيا، تم عزل (حسين طائب) من رئاسة منظمة استخبارات الحرس الثوري الإيراني.

كما شهدت العلاقات بين تركيا وإيران توترًا ملحوظًا خلال الفترة الأخيرة، وقد تم تأجيل زيارة حسين أمير عبد اللهيان، وزير الخارجية الإيرانية، إلى تركيا، عدة مرات.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها