في أعقاب الهجوم السيبراني.. إغلاق أجهزة كمبيوتر بلدية طهران "حتى إشعار آخر"

6/5/2022

عقب الهجوم السيبراني الذي شنته جماعة "انتفاضة حتى الإطاحة" المقربة من "مجاهدي خلق" المعارضة، على أكثر من 150 موقعا وعلى أنظمة تابعة لبلدية طهران، أصدر علي رضا زاكاني، عمدة طهران، أوامر بـ"عدم تشغيل أنظمة الكمبيوتر، غدا الاثنين 6 يونيو (حزيران)، حتى إشعار آخر".

ونشرت بعض وسائل الإعلام رسالة عمدة طهران التي بعث بها إلى جميع مساعديه، ورؤساء دوائر البلدية في العاصمة، والتي أمرهم فيها بإبقاء أجهزة الكمبيوتر مغلقة.

وبحسب الرسالة، أكد زاكاني: "يسمح باستخدام أنظمة بلدية طهران فقط لتلك الأجهزة التي يتم تشغيلها بالتنسيق مع دائرة الاستخبارات التابعة لمنظمة التكنولوجيا والمعلومات بطهران، ويسمح لها فقط للظروف الطارئة وعلى مسؤولية كبار المسؤولين بالدائرة المعنية".

وشدد عمدة طهران على أن "أي تساهل" في تنفيذ هذه الأوامر "يكون بمثابة انتهاك ويمكن متابعته قضائيا".

تأتي أوامر زاكاني هذه بعد أن قامت جماعة الهاكرز "انتفاضة حتى الإطاحة"، يوم الخميس الماضي، عشية الذكرى السنوية لوفاة روح الله الخميني، مؤسس النظام الإيراني، بحجب أكثر من 5000 كاميرا مراقبة لمراكز حكومية ومناطق مختلفة من طهران، بالإضافة إلى أكثر من 150 موقعًا وأنظمة تابعة لبلدية طهران.

وتأكيدًا لهذا الخبر، أعلنت العلاقات العامة لمنظمة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التابعة لبلدية طهران عن "تعطيل متعمد" في الصفحة الداخلية للنظام الداخلي لبلدية طهران، وأن النظام قد توقف لبضع دقائق "ونشر صورة مهينة".

وبعد يوم واحد، تلقت قناة "إيران إنترناشيونال" تقارير ومقاطع فيديو، تظهر تعطل نظام جوازات السفر في مطار الخميني الدولي بطهران، وأفادت بعض التقارير باختراق نظام الجوازات في هذا المطار بالكامل.

يذكر أن مجموعة الهاكرز نشرت في وقت سابق صورًا ومقاطع فيديو إلى "إيران إنترناشيونال" أظهرت اختراق أكثر من 49 نطاقًا لأنظمة وزارة الزراعة والمكاتب والبنوك التابعة لها.

وذكرت مجموعة الهاكرز أن أحد أهدافها من الاختراقات السابقة كان "الرد على قمع انتفاضات المزارعين الإيرانيين المضطهدين، خاصة في أصفهان".

وفي السنوات الأخيرة، تعرضت مواقع الويب والخوادم الحكومية في إيران لهجمات متكررة من قبل قراصنة الإنترنت من أجل مكافحة القمع.

وفي أواخر أبريل (نيسان) الماضي، أعلن مساعد مدير مركز إدارة أمن فضاء الإنتاج وتبادل المعلومات في إيران عن هجوم إلكتروني واسع النطاق على البنية التحتية للبلاد، قائلًا: "اخترق المهاجمون مواقع أكثر من 100 مؤسسة عامة وخاصة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها