تفاصيل جديدة حول مقتل انتظاري المتخصص في برنامج الصواريخ والمسيرات بالحرس الثوري

6/5/2022

نشرت وسائل إعلام تفاصيل جديدة حول مقتل أيوب انتظاري، المتخصص في برنامج الصواريخ والطائرات المسيرة، تشير إلى أن الوفاة كانت نتيجة تسميم متعمد.

وبحسب هذه التقارير، فإن انتظاري، بعد دعوته لتناول العشاء، ساءت حالته عندما عاد إلى المنزل بسبب تسمم غذائي، وتوفي في أحد مستشفيات يزد. كما أفادت بعض المصادر باختفاء المضيف بعد الحفل.

وفي رسالة مكتوبة من مكتب محافظ يزد إلى عائلة انتظاري، وقعها المحافظ أيضًا، تم استخدام عبارة "شهيد" للإشارة إلى أيوب انتظاري. كما تم نشر صورة تظهر وجود مسؤولين محليين في منزل هذا المتخصص في تصنيع الطائرات المسيرة والصواريخ.

لكن القضاء في يزد نفى الوفاة المشبوهة اليوم الأحد 5 يونيو (حزيران) وأعلن أنه توفي متأثرا بمرض.

وقد قدمه قضاء يزد كموظف عادي في شركة صناعية، قائلاً إنه سيتعامل مع أحد أقارب هذا الشخص الذي نشر شائعات في الفضاء الإلكتروني حول وفاته المشبوهة.

وكانت جمعية خريجي جامعة شريف للتكنولوجيا قد أعلنت في بيان لها وفاة انتظاري، خريج هذه الجامعة في مجال الجوفضاء. والذي يسكن في يزد، وتوفي يوم 30 مايو (أيار) الماضي.

وبحسب ما ورد، فقد حصل المهندس البالغ من العمر 35 عامًا على درجة البكالوريوس في صيانة الطائرات من جامعة "ستاري" ثم على درجة الماجستير والدكتوراه في هندسة الطيران من جامعة شريف للتكنولوجيا.

وقد اشارت صحيفة "تايمز إسرائيل" إلى أن سبب وفاة انتظاري هو التسمم الغذائي، وتحدثت عن نطاق أنشطته وأبحاثه، وكتبت أنه كان يعمل في مركز للأبحاث والتطوير في يزد.

وجاء نبأ الوفاة المريبة لانتظاري بعد يومين من إعلان "إيران إنترناشيونال" عن "تصفية العقيد علي إسماعيل زاده، أحد قادة الوحدة 840 لفيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، للاشتباه في قيامه بالتجسس".

وقد أفادت مصادر"إيران إنترناشيونال" بأن العقيد علي إسماعيل زاده، أحد قادة الوحدة 840 لفيلق القدس التابعة للحرس الثوري والمقرب للعقيد حسن صياد خدائي، قد توفي يوم الاثنين 30 مايو (أيار) الماضي، بعد سقوطه من سطح منزله في منطقة "جهان نما بمحافظة كرج". وفي خبر حصري، نقلت "إيران إنترناشيونال" عن مصادرها قولها إن موت إسماعيل زاده كان تصفية جسدية من قبل مخابرات الحرس الثوري.

وفور نشر نبأ اغتيال صياد خُدائي، حملت بعض وسائل الإعلام مسؤولية وفاته لأجهزة المخابرات الإسرائيلية، وأكدت صحيفة "نيويورك تايمز" ذلك، نقلاً عن مسؤول استخباراتي أميركي.

وهاجمت وكالة أنباء "تسنيم" التابعة للحرس الثوري قناة "إيران إنترناشيونال"، قائلةً إن سبب مقتل إسماعيل زاده هو "السقوط من الشرفة".

كما ذكرت "تسنيم" أن هذا الحادث وقع قبل نحو أسبوع (من نشر الخبر).

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، مساء الأربعاء 25 مايو (أيار) الماضي، بوقوع "حادث صناعي" بأحد المصانع في منطقة بارشين، ثم أعلنت وزارة دفاع إيران عن وفاة "المهندس إحسان قدبيكي". وإصابة شخص آخر إثر هذا الحادث.

ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" في وقت لاحق عن 3 مصادر إيرانية ومسؤول أميركي قولهم إن هذا الحادث في الواقع كان هجوماً بطائرة مسيرة متفجرة استهدفت مبنى البحوث وإنتاج الطائرات المسيرة بوزارة الدفاع الإيرانية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها