أسرة سجین أميركي مزدوج الجنسیة بإیران: طلبنا لقاء بايدن مرات ولم نتلق ردا

6/4/2022

طالبت أسرة عماد شرقي، السجين مزدوج الجنسية المعتقل في إيران، بمقابلة جو بايدن، وطلبت منه أن يفعل "كل ما في وسعه" لتأمين إطلاق سراح عائلها.

وقالت أسرة عماد شرقي لشبكة "سي بي إس نيوز" إن جو بايدن التقى مؤخرًا بعائلات الرهائن الأميركيين الآخرين، لكنها لا تعرف سبب عدم لقائه بهم.

وأشارت بهاره شرقي زوجة عماد شرقي، إلی أن جو بايدن لديه القدرة على إعادة زوجها إلى الولايات المتحدة، مضيفة أنها طلبت مقابلة بايدن عدة مرات، لكنها لم تتلق ردا من البيت الأبيض.

وأعربت أسرة شرقي عن قلقها من أن التأخير الحالي لأسابيع في محادثات فيينا قد يعطل جهود إعادة الرهائن الأميركيين إلى الوطن.

كما أشارت هنا شرقي، ابنة السجين مزدوج الجنسية، إلى أن النظام الإيراني يستخدم والدها حاليًا كـ"أداة" لسياساته، وأعربت عن أملها في إطلاق سراح والدها.

جدير بالذكر أن عماد شرقي، رجل أعمال أميركي إيراني، يبلغ من العمر 56 عامًا، اعتقل في شهر مايو (أيار) 2018 وبُرئ من جميع التهم في ديسمبر (كانون الأول) 2019، ومع ذلك، أعلن القضاء الإيراني في وقت لاحق أنه حوكم غيابيا وحُكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وبصفته نائب الرئيس الدولي لـ"سارافا"، يمتلك شرقي علامات تجارية مثل "ديجي کالا"، و"علي بابا"، واتهمه النظام الإيراني بـ"التجسس وجمع معلومات عسكرية" وحكم عليه بالسجن 10 سنوات.

وقد قرر شرقي الهروب من إيران بعد أن علم بالحكم، لكنه اعتقل عند نقطة تفتيش في محافظة أذربيجان الغربية في يناير (كانون الثاني) 2021.

وفي الشهر الماضي، بحلول الذكرى الرابعة لاعتقال عماد شرقي، دعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى إطلاق سراحه ووضع حد للابتزاز السياسي الإيراني.

كما شدد روبرت مالي، المبعوث الأميركي الخاص لإيران، على ضرورة عودة هذا المواطن مزدوج الجنسية، وكذلك مراد طاهباز ونمازي إلى الوطن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها