بينيت دون تسمية خدائي: كل من يموّل الإرهاب سيتحمل ثمنا باهظا

5/29/2022

في تصريحات وصفتها وسائل الإعلام الإسرائيلية بأنها رد على قتل صياد خدائي، القيادي بالحرس الثوري الإيراني بطهران، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، دون تسمية خدائي: "كل من يمول الإرهابيين أو يسلحهم أو يقوم بإرسالهم، سيتحمل ثمنا باهظا".

وجاءت تصريحات بينيت، اليوم الأحد 29 مايو (أيار)، خلال اجتماع حكومته الأسبوعي. وقال بينيت: "على مدى عقود، مارس النظام الإيراني الإرهاب ضد إسرائيل والمنطقة عن طريق الوكلاء والمبعوثين، لكن رأس الأخطبوط، إيران نفسها، تتمتع بالحصانة".

وأضاف: "كما قلنا من قبل، انتهى عصر حصانة النظام الإيراني. وهؤلاء الذين يمولون الإرهابيين ويسلحون الإرهابيين ويرسلون الإرهابيين سيدفعون الثمن بالكامل".

كما أدان رئيس الوزراء الإسرائيلي، النظام الإيراني جراء قمعه العنيف للاحتجاجات الشعبية عقب انهيار مبنى متروبول في مدينة عبادان، جنوب غربي إيران.

ويوم الأحد الماضي، قتل مسلحان على دراجة نارية صياد خدائي الذي يبلغ من العمر 50 عامًا بالرصاص أثناء وجوده في سيارته بأحد أحياء طهران.

وحصلت قناة "إيران إنترناشيونال" على تفاصيل خاصة تفيد بأن ضابط الحرس الثوري الذي قتل بـ5 رصاصات أمام منزله وسط العاصمة الإيرانية طهران، كانت مهمته استهداف إسرائيليين في مختلف أنحاء العالم.

بعد أيام قليلة من الهجوم، نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول استخباراتي مطلع قوله إن مسؤولين إسرائيليين أبلغوا الولايات المتحدة بأن إسرائيل قتلت حسن صياد خدائي لتحذير إيران ووقف أنشطة مجموعة سرية في فيلق القدس بالحرس الثوري تعرف باسم "الوحدة 840".

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن الحكومة الإسرائيلية قلقة من رد إيران الانتقامي على مقتل حسن صياد خدائي، القائد البارز بالحرس الثوري، وأنه من المقرر أن تقدم المشورة للمواطنين الإسرائيليين بشأن السفر إلى بعض المناطق الحدودية مع إيران قريبًا.

تأتي تصريحات بينيت حول "انتهاء حصانة إيران" بعد أيام على استهداف مصانع بارتشين التابعة لوزارة الدفاع شرقي العاصمة الطهران، بطائرات مسيرة.

وأكدت وسائل الإعلام الإيرانية أن الهجوم على مصانع بارتشين أسفر عن مقتل أحد المهندسين وإصابة آخر.

كما نقلت "نيويورك تايمز" عن 3 مصادر إيرانية ومسؤول أميركي أن الحادث الأخير في منطقة مصانع بارتشين كان في الواقع غارة لطائرات مسيّرة انفجارية على مبنى أبحاث إنتاج طائرات مسيّرة تابع لوزارة الدفاع.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها