وسط أجواء أمنية وخلل الإنترنت.. عدد ضحايا انهيار مبنى "متروبول" في إيران يصل إلى 19 شخصًا

5/26/2022

أعلن إحسان عباس بور، قائمقام مدينة عبادان، جنوب غربي إيران، عن ارتفاع عدد قتلى انهيار مبنى "متروبول" إلى 19 شخصًا. في الوقت نفسه، قال رئيس جمعية الهلال الأحمر إنه لا أحد يستطيع تأكيد أو نفي التقارير التي تفيد بأن عدد المفقودين يصل إلى 50 شخصًا.

وبعد 4 أيام من انهيار برج "متروبول" في شارع أمير كبير بمدينة عبادان، تسود أجواء أمنية مشددة في المدينة وخلل شديد للإنترنت.

وفي آخر الأخبار بخصوص إحصائيات ضحايا هذا الحادث، قال إحسان عباس بور، قائمقام عبادان، اليوم الخميس 26 مايور (أيار)، إنه مع العثور على جثة أخرى وصل عدد الضحايا إلى 19 شخصًا.
وكان بور قد أعلن في وقت سابق عن العثور على جثتين أخريين.

ووفقا لما ذكره إحسان بور، فإن العدد الدقيق للأشخاص المحاصرين تحت الأنقاض غير معروف، ولكن حتى الآن تم استخراج جثث 19 شخصًا.

وقال قائمقام عبادان أيضا إنه تم إنقاذ 37 شخصا من تحت الأنقاض، وقد خرج معظمهم بعد تلقي العلاج في العيادات الخارجية.
وأعلن أن عملية إزالة الأنقاض ستستمر حتى إخراج آخر ضحية.

ويشعر أقارب المفقودين بالقلق من إنهاء عملية الإنقاذ، ويحذرون من احتمال قرار السلطات بهدم أنقاض المبنى قبل انتهاء عملية البحث.

في غضون ذلك، قال رئيس جمعية الهلال الأحمر، بير حسين كوليوند، عن التقارير بوجود 50 شخصًا محاصرين تحت الأنقاض: "لا أحد يستطيع تأكيد أو نفي هذه الأرقام".

وأضاف أن "جامعة العلوم الطبية أوجدت نظاما يمكن للمواطنين من خلاله تسجيل التفاصيل الكاملة للمفقودين، وستعطى هذه الأسماء لوزير الداخلية، لكن الحقيقة أنه لا يمكن لأحد تأكيد القائمة أو نفيها".

وقد نظم المئات من أهالي عبادان مسيرة، مساء الأربعاء 25 مايو (أيار)، مرددين شعارات مناهضة للنظام، وهتافات ضد مقاول مشروع مبنى "متروبول" المنهار، مشككين في مزاعم وفاته في شعاراتهم.

وفقًا للتقارير التي تلقتها "إيران إنترناشيونال"، تسود المدينة أجواء أمنية، وأصبح الوصول إلى الإنترنت بطيئا ومتقطعا.

وفي صباح يوم الخميس 26 مايو، صاح مواطن موجود في برج "متروبول" أن البرج يهتز وأنه قد ينهار مرة أخرى.

وأفادت جامعة عبادان للعلوم الطبية أن عددًا من رجال الإنقاذ أصيبوا في موقع هدم برج "متروبول" أثناء فرار المتواجدين وازدحامهم بعد أن صرخ أحدهم أن البرج سينهار مرة أخرى.

وبحسب الأخبار والتقارير المنشورة، استطاع حسين عبد الباقي، صاحب المبنى، الحصول على تصريح لبناء المبنى من خلال التواطؤ مع السلطات، ولم يتم مراعاة المعايير الفنية لإنشائه.

وقال رئيس منظمة هندسة البناء في البلاد، حمزة شكيب، إن بلدية عبادان أصدرت تصريح بناء "متروبول" دون إبلاغ مؤسسة النظام الهندسي.

وبحسب ما ذكره شكيب، فإن مؤسسة النظام الهندسي في عبادان حذرت المالك والبلدية من مخالفات في البرج، وتم إبلاغ القائمقام والقضاء بذلك.

وقال محافظ خوزستان، صادق خليليان: "في البداية، تم إصدار رخصة بناء من 6 طوابق لهذا المبنى، ولكن مع مرور الوقت، تمت إضافة 3 طوابق، ثم طابقين على مرتين".

وذكر أن مبنى "متروبول" لم يتم بناؤه بالكامل بعد، وأن عملية البناء كانت مستمرة.
من ناحية أخرى، أفاد مسؤولون حكوميون ووسائل إعلام بوفاة حسين عبد الباقى أثناء انهيار المبنى، لكن الكثير من الناس لا يصدقون المزاعم حول وفاته، ونشرت تقارير تفيد أنه لم يكن في المبنى وقت الحادث.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها