مدير الوكالة الذرية: نمر بموقف "صعب للغاية" مع إيران لعدم تجاوبها بشأن المواقع المشتبه بها

5/25/2022

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافاييل غروسي، اليوم الأربعاء 25 مايو (أيار)، إن إيران لم ترد حتى الآن على أسئلة الوكالة حول مصدر اليورانيوم في مواقعها غير المعلنة ونحن في موقف "صعب للغاية" معها.

وأضاف غروسي، في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، أن الوكالة لم تتلق حتى الآن إجابة على أسئلتها حول منشأ اليورانيوم في مواقع إيرانية غير معلنة، مردفا أنه في هذه الحالة من الصعب أن نتصور إبرام اتفاق نووي.

وكانت إيران قد اتفقت في مارس (آذار) الماضي على تقديم إجابات واضحة على أسئلة الوكالة حول منشأ اليورانيوم في مواقعها غير المعلنة خلال 3 أشهر.

وحدد مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية حتى الآن ثلاثة مواقع "مشتبه بها" في إيران، أحدها في "تورقوز آباد"، في ضواحي طهران، والآخر في أصفهان وسط إيران، وكلاهما "ربما دُمرا في عامي 2003 و2004 بهدف محو آثار اليورانيوم".

ويأتي هذا بعد أكثر من شهرين من تعثر مفاوضات فيينا غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة لإعادة البلدين إلى الاتفاق النووي مقابل رفع عقوبات واشنطن ضد طهران، وتوقفت المفاوضات بعد وصول رئيسي إلى السلطة في إيران، وطرح شروط جديدة من قبل طهران.

ومن المقرر أن يقدّم غروسي تقريره الفصلي بشأن البرنامج النووي الإيراني في 6 يونيو (حزيران) إلى مجلس محافظي الوكالة.

وذكر غروسي في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، اليوم الأربعاء أنه يأمل أن يتم استغلال الوقت للرد على الأسئلة المتبقية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وتابع غروسي أنه يعتقد أنه يجب تجنب الاستنتاج النهائي، لأن عملية الشفافية حول أنشطة إيران النووية لم تكتمل بعد ولكنها في وضع "صعب للغاية".

وتأتي تصريحات غروسي هذه فيما قال محمد إسلامي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، في 29 أبريل (نيسان) الماضي: "لقد أجبنا على جميع الأسئلة حول المواقع المزعومة".

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها