إسرائيل تهنئ إدارة بايدن لإبقاء الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب

5/25/2022

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، أن الرئیس الأميرکي، جو بایدن، أخبره خلال اتصال هاتفي أنه سيُبقي الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية.

وكتب بينيت على تويتر "في مكالمة هاتفیة أجريناها قبل نحو شهر أبلغني بایدن بقراره إبقاء الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية، وأهنئه على هذا القرار".

وأضاف بينيت: "بايدن صديق حقيقي لإسرائيل ويهتم بأمنها وتمكينها".

وقال: "لقد أوضحنا في الأشهر الأخيرة أن الحرس الثوري هو أكبر منظمة إرهابية في العالم، وهو متورط في توجيه وتنفيذ أعمال إرهابية إجرامية وتقويض الاستقرار في الشرق الأوسط".

قبل ذلك بساعات، نقلت "بوليتيكو" عن مسؤول غربي كبير قوله إن جو بايدن انتهى من قراره بإبقاء الحرس الثوري على قائمة الجماعات الإرهابية في 24 مايو.

ووفقًا لـ "بوليتيكو"، أخبر بايدن بينيت أن القرار نهائي وأن نافذة التنازلات مغلقة أمام إيران.

وفي الأسابيع الأخيرة، أصبح مطلب إيران بإزالة الحرس الثوري من قائمة المنظمات الإرهابية أكبر عقبة أمام المفاوضات لإحياء الاتفاق النووي.

وعلى الرغم من وساطات جهات دولية، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي وقطر، ومخاوف من الجمهوريين وبعض أعضاء الحزب الديمقراطي بشأن احتمال إزالة الحرس الثوري من القائمة، امتنعت حكومة بايدن عن التعليق بشكل قاطع.

في غضون ذلك، سيشرح المبعوث الأميركي الخاص لإيران، روبرت مالي، للمشرعين في اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ حول محادثات الاتفاق النووي.

وقال السيناتور الديمقراطي كريس مورفي لـ "إيران إنترناشیونال": "في اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، سأطلب من روبرت مالي تقديم تقييم صادق لوضع محادثات فيينا وشرح سبب كون الدبلوماسية هي السبيل الوحيد الممكن لمنع إيران من الحصول علی سلاح نووي".

وأضاف السيناتور الجمهوري ريك سكوت لـ "إيران إنترناشیونال": "آمل أن أسمع من روبرت مالي في اجتماع لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ أن إيران ليست دولة يمكن التعامل معها؛ لأنها لا تزال تريد تدمير إسرائيل، وتهدد المواطنين الأميركيين، وهي تسعى فقط إلى خلق حالة من عدم الاستقرار".

كما قال السيناتور الجمهوري تومي توبرفيل لـ "إيران إنترناشیونال": "أنا لا أوافق على الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا لإحياء الاتفاق النووي. لن نسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، يجب أن نبذل قصارى جهدنا لمنع هذا الاتفاق".

وأضاف السيناتور الديمقراطي كوري بوكر، عندما سألته "إيران إنترناشيونال" عما إذا كانت المواجهة مع إيران هي الخيار الوحيد إذا فشلت الدبلوماسية: "إيران والولايات المتحدة في مواجهة حاليًا من خلال العقوبات. لا يمكننا السماح لإيران بمواصلة دعم إرهاب الدولة بهذه الطريقة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها