تعطل الإنترنت في عدة محافظات إيرانية واستمرار الاحتجاجات.. ومسؤول يصفها بـ"المحدودة"

5/13/2022

تزامنًا مع التقارير الواردة حول استمرار الاحتجاجات ضد الغلاء المفرط في إيران وتعطّل خدمة الإنترنت في العديد من المحافظات، وصف علي شمخاني، سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، هذه الاحتجاجات بأنها "محدودة قام بها بعض المواطنين القلقين".

كما حذَّر عدد من ممثلي المرشد وخطباء الجمعة الشعب من "الشراء المتحمس".

وبعد الاحتجاجات التي اندلعت مساء أمس الخميس في عدد من المحافظات الإيرانية، أفادت التقارير الواردة اليوم الجمعة -أيضا- باستمرار فرض أجواء أمنية مع تعطّل ملحوظ في خدمة الإنترنت لدى هذه المحافظات.

وتظاهر، أمس الخميس، المحتجون الإيرانيون في عدة محافظات، منها: خوزستان، ولورستان، وتشار محال، وبختياري، وكوهكيلويه وبوير أحمد، وكرمانشاه، إضافة إلى مدينة" فشافويه" بمحافظة طهران، مرددين هتافات ضد "خامنئي"، و"رئيسي".

في غضون ذلك، كتب حساب "1500 صورة" عبر تويتر، أن احتجاجات، مساء أمس الخميس، في مدينة "أنديمشك" جنوب غربي إيران؛ أسفرت عن مقتل شاب يبلغ من العمر 21 عامًا، برصاص القوات الأمنية، مضيفًا أن اسم الشاب هو: أميد سلطاني أو نوري.

كما انتشرت تقارير حول اعتقال المحتجين من قبل قوات الأمن في مدن مختلفة، ومع هذا لم تعلن السلطات -حتى الآن- أرقامًا عن المعتقلين.

من جهتها، أکدت وکالة أنباء "إرنا" الحكومية إقامة المظاهرات في مدن: دورود، وشهرکرد، وإيذه، وإندیمشك، ودزفول، ویاسوج، وجونقان، وفشافویه، وقالت: إنه في لیلة الخمیس شهد بعض المدن في البلاد تجمعات احتجاجیة ضد تنفیذ قانون تعدیل نظام دفع المعونات النقدية.

بدوره، وصف علي شمخاني، سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، اليوم الجمعة، حكومة إبراهيم رئيسي بأنها "حكومة ذكية"، وكتب في تغريدة له عبر "تويتر" أن هذه الحكومة "سوف تجتاز كل العقبات من خلال تعديل الهياكل، وتحسين الموارد ودعم الشعب".

وزعم" شمخاني" أن "الاحتجاجات المحدودة التي قام بها بعض المواطنين القلقين لا علاقة لها أبدًا بموجة الإعلام المعارضة وأتباعها في الداخل".

وسبق أن نسب النظام الإيراني الاحتجاجات الشعبية إلى الدول ووسائل الإعلام.

كما أعرب ممثلو المرشد الإيراني، وخطباء الجمعة في المحافظات، اليوم الجمعة في تصريحات منسقة، عن تقدريهم لحكومة "رئيسي"، وقاموا بتحذير الشعب.

وقال أحمد رضا شاهروخي، ممثل المرشد في مدينة "خرم آباد" غرب إيران: إن "المنافقين يسعون إلى تحريض الأشخاص إلى الاحتجاج، ثم يقومون بنشر مقاطع الاحتجاجات السابقة على الفضاء الافتراضي".

وقال ميثم موسوي، ممثل المرشد في مدينة "إيذه"، حول الاحتجاجات التي اندلعت في المدينة منذ أيام: على القنوات الأجنبية "بي بي سي، وإيران إنترناشيونال، وصوت أميركا" أن تعلم أنها مخطئة في حال فكرت التعويل على موضوع مدينة إيذه.

كما أكد ناصر حسيني، ممثل خامنئي في محافظة "كهكيلويه وبوير أحمد" أن المشكلات موجودة في جميع أنحاء العالم، داعيًا الشعب للناس إلى أن "يتوقفوا عن الشراء المتحمس"، والانتباه من الفتن".

ومنذ الدقائق الأولى للمظاهرات في شهر (كورد)، واستنادًا إلى مقاطع الفيديو التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساء الخميس، سُمع صوت إطلاق نار من قِبل رجال الأمن في التجمعات الاحتجاجية.

كما تم قطع شبكة الإنترنت أو خفض سرعتها في ما لا یقل عن ست محافظات، هي: خوزستان، وتشارمحال، وبختیاري، وکرمنشاه، ولرستان، وکردستان، وأصفهان؛ وذلك عقب الاحتجاجات في عدة مدن إيرانية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها