المتحدث باسم البنتاغون يرفض التعليق على مؤامرة الحرس الثوري الإيراني لاغتيال جنرال أميركي

5/3/2022

رفض المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، التعليق على أسئلة حول مؤامرة الحرس الثوري الإيراني لاغتيال جنرال أميركي كبير في ألمانيا، لكنه قال إن إيران تواصل دعم الجماعات الإرهابية وفعلت "أشياء سيئة للغاية" بأسوأ طريقة ممكنة.

خلال مؤتمر صحافي للمتحدث باسم البنتاغون، يوم الإثنين، سأل أحد المراسلين، أن الموساد قال بأنه أحبط مؤامرة إيران لاغتيال جنرال عسكري أميركي في ألمانيا. "ما اسم هذا الجنرال الأميركي ومتى حدث ذلك؟ لكن المتحدث باسم البنتاغون رفض التعليق قائلا: "أنا لن أتحدث عن ذلك".

وقبل ثلاثة أيام، أعلنت "إيران إنترناشيونال" في تقرير خاص أن "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري استخدم مهربي المخدرات لاغتيال دبلوماسي إسرائيلي في إسطنبول بتركيا وجنرال أميركي في ألمانيا وصحفي في فرنسا.

بعد ذلك، أشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إلی تقرير "إيران إنترناشيونال" الحصري حول إحباط خطة "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري لتنفيذ ثلاثة اغتيالات في أوروبا، وقالت نقلا عن مصادر إسرائيلية، إن الموساد أحبط المؤامرة.

وفي المؤتمر الصحافي يوم الإثنين للمتحدث باسم البنتاغون، قال أحد المراسلين مشيرًا إلی أن "إيران أكدت أنها لن تتخلى عن خططها لاغتيال مسؤولين أميركيين انتقاما لاغتيال قاسم سليماني": قال الموساد أيضا إنه أحبط مؤامرة لاغتيال جنرال أميركي في ألمانيا.

وسأل المراسل المتحدث باسم البنتاغون عن الإجراءات التي تم اتخاذها لحماية القوات الأميركية خارج الولايات المتحدة وفي الشرق الأوسط، في ظل الإجراءات الاستفزازية الإيرانية.

ورد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي: "نحن نولي حماية قواتنا في الخارج وخاصة في منطقة الشرق الأوسط اهتماما دائما، ونغير الطريقة التي نحمي بها هذه القوات على أساس أي تهديد أمني".

كما شدد المتحدث باسم البنتاغون على أنه لا يوجد أحد في البنتاغون يجهل حقيقة أن إيران لا تزال لاعبًا خبيثًا في المنطقة.

وأضاف كيربي أن إيران تواصل دعم الجماعات الإرهابية. وتطور برنامج الصواريخ الباليستية، وتضايق السفن، ومن الواضح أنها تشكل تهديدًا في البحر، وتقوم بأشياء سيئة للغاية بأسوأ طريقة ممكنة في الشرق الأوسط.

وتابع كيربي أن البنتاغون يؤكد علی عدم حصول إيران على أسلحة نووية وإذا حصلت على سلاح نووي، فلن يتم حل أي مشكلة في الشرق الأوسط بسهولة.

وقال كيربي: نواصل دعم دبلوماسيينا في التوصل إلى اتفاق جديد بشأن برنامج إيران النووي، ولكن مع ذلك، فإن البنتاغون ملتزم بحماية مصالح الولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا في الشرق الأوسط. هذا هو السبب في أننا ما زلنا نتمتع بحضور قوي على البر والبحر في الشرق الأوسط.

وأضاف كيربي: "وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن لديه خبرة كبيرة في الشرق الأوسط وبالتالي فهو يراقب المنطقة عن كثب".

وشغل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، لفترة، منصب قائد القوات الأميركية في العراق، ومنذ 2013 إلى 2016، كان قائد القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لمدة ثلاث سنوات، وتغطّي إيران تحت مسؤوليتها الميدانية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون في مؤتمر صحافي يوم الإثنين إنه لا يريد التحدث عن كيفية التعامل مع أنشطة إيران المختلفة المزعزعة للاستقرار، لكنه أضاف أن التهديدات التي تشكلها تصرفات إيران تتغير باستمرار، وطريقة حماية القوات الأميركية في المنطقة تتغير حسب التهديدات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها