دبلوماسي أميركي سابق يطالب الكونغرس بمراجعة منح التأشيرة لممثل إيراني مؤيد لسليماني

5/1/2022

دعا غابرييل نورونها، المستشار الخاص السابق لوزارة الخارجية الأميركية بشأن إيران، دعا الكونغرس إلى مراجعة عملية منح التأشيرة، مشيرًا إلى أن برويز برستويي الممثل الإيراني المؤيد لقائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني، موجود في الولايات المتحدة.

وردا على سؤال لماذا أصدرت وزارة الخارجية الأمیركية تأشيرة دخول لبرويز برستويي، أحد مبرري نشاطات نظام طهران الإرهابية والمؤيد لقاسم سليماني. قال نورونها إن على الكونغرس أن يدقق في عملية التفتيش التي تجريها وزارة الخارجية ووزارة الأمن.

كما نشر الناشط المعارض سام رجبي مقطع فيديو للقائه مع برويز برستويي في الولايات المتحدة، يظهر فيه الممثل وهو يضرب بغضب على يد رجبي ويلقي بهاتفه، وذلك ردًا على سؤال حول علاقة برستويي بقاسم سليماني.

ومن جهة أخرى، ترافق حضور برويز برستويي في مراسم عرض الفيلم الوثائقي "ألف يوم ويوم" للمخرج حبيب أحمد زاده في الولايات المتحدة، باحتجاجات وردود أفعال واسعة.

وأثناء وجوده في الولايات المتحدة، قال برويز برستويي في رسالة بالفيديو على صفحته في "إنستغرام": "جاء 5 أو 6 أشخاص أمام دور السينما بأعلامهم الخاصة ومنعوا الناس بفظاظة من دخول دور السينما، وهذا حدث مرة أخرى، في مدينة أخرى."

وقال برستويي إنه سافر إلى الولايات المتحدة بدعوة من منظمة "كود بينك" لعرض ومناقشة فيلم مؤيد للسلام.

يذكر أن منظمة "كود بينك"، التي تصف نفسها بأنها مجموعة من النساء المؤيدات للسلام، تعرضت لانتقادات بسبب علاقاتها مع النظام الإيراني وسفر مجموعة من مسؤوليها إلى إيران واجتماعهم مع مسؤولين بمن فيهم وزير الخارجية الإيراني السابق جواد ظريف في عام 2019.

وفي غضون ذلك، نشرت صحيفة "جوان" التابعة للحرس الثوري، صورة لبرويز برستويي مع قاسم سليماني، واصفة الممثل بـ"الحارس الشخصي المتحمس".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها