شقيق الرياضي الإيراني المعدوم يدعو الشعب للانضمام إلى مظاهرات العمال والمعلمين العامة غدًا

4/30/2022

أصدر حبيب أفكاري، شقيق نويد أفكاري، المصارع الذي أعدم في سبتمبر (أيلول) 2020، بيانًا طالب فيه "الجميع بالانضمام إلى احتجاجات العمال والمعلمين" غدا، مضيفاً: "نحن جميعًا مستعدون لخوض معركة في الشوارع لإنقاذ إيران وإنقاذ الحياة".

وشدد حبيب أفكاري في البيان الذي نشر عشية يوم العمال، على أن إخوة أفكاري الذين انبثقواعن حركات الاحتجاج في السنوات السابقة "يرحبون ويدعمون تحالف حركتي المعلمين والعمال في الأول من مايو".

كما كتب السجين السياسي السابق: "إن انضمام حركة المعلمين إلى الحركة العمالية يمكن أن يكون دعوة لانضمام الحركات الفرعية المعارضة وتوحيد الجميع لتحقيق هدف مشترك، حتى نتمكن جميعًا من الاستعداد لحرب الشوارع من أجل إنقاذ إيران وإنقاذ الحياة".

وأشار إلى أنه في السنوات الأخيرة ومن وراء القضبان، تابع إضرابات واحتجاجات المواطنين، و"الآن أفهم جيدًا أن الطريق الصحيح هو هذا الذي سلكتموه وسنسلكه معًا من الآن فصاعدًا".

يذكر أن حبيب أفكاري، المسجون منذ ديسمبر (كانون الأول) 2018 ، تم الإفراج عنه في 5 مارس (آذار) 2022.

وكان شقيقه نويد أفكاري، وهو مصارع يبلغ من العمر 27 عامًا قد تم اعتقاله خلال احتجاجات أغسطس (آب) 2018، وأُعدم في نهاية المطاف في سبتمبر 2020، على الرغم من الاحتجاجات الدولية.

وبالإضافة إلى نويد أفكاري، سُجن شقيقاه، حبيب ووحيد، منذ ديسمبر (كانون الأول) 2018 ونُقلا إلى الحبس الانفرادي في بداية سبتمبر 2021.

وقد نشرت منظمة العفو الدولية تقريراً من 48 صفحة يصف تعذيب الأخوين أفكاري، جاء فيه: "تعرض الكتف الأيسر لحبيب أفكاري لإصابة وكُسر معصمه الأيسر وأحد أصابع قدمه اليمنى".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها