"سيبري": إيران تحتل المرتبة 14 في العالم من حيث الإنفاق العسكري

4/26/2022

قال معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري)، في تقريره السنوي الأخير، إن الإنفاق العسكري الإيراني نما بنسبة 11 % عام 2021، لتحتل المرتبة 14 في العالم.

وبحسب آخر تقرير سنوي لسيبري نُشر يوم الإثنين 25 مايو، فقد تجاوزت النفقات العسكرية المعلنة لإيران عام 2021، 24 مليارًا و 600 مليون دولار.

وعلى الرغم من الإعلان عن رقم الميزانية وهو لا يعكس الإنفاقات المخفية، إلا أنه لا يزال يُظهر زيادة بنسبة 11 % عن ميزانية العام السابق.
وبحسب التقرير، فقد زادت ميزانية الحرس الثوري لعام 2021 بنسبة 14 % مقارنة بالعام السابق.

مع التأکيد علی أن المعلومات والبيانات الواردة في هذا التقرير تعتمد فقط على البيانات العامة الصادرة عن الحكومات، وأفاد سيبري أن ما لا يقل عن 34 في المائة من الميزانية العسكرية لإيران يذهب إلى الحرس الثوري.

الميزانيات الضخمة المتعلقة بالأنشطة السرية للحرس الثوري، وكذلك التمويل والتجهيز للجماعات التي تعمل بالوکالة لإيران، لا تنعكس في الموازنة العامة.

وفي أحدث تقرير لـ"سيبري"، جاء اسم إسرائيل في المرتبة 15 وأقل من إيران.
وبحسب التقرير نفسه، جاءت السعودية، التي كانت في المركز الرابع في هذا الترتيب عام 2020، في المرتبة الثامنة عام 2021 من حيث النفقات العسكرية.
الرقم 24.6 مليار دولار، الذي تم الإعلان عنه كنفقات عسكرية لإيران في عام 2021، هو الرقم العسكري الأعلى لإيران في السنوات الأربع الماضية.

وقد احتلت إيران المرتبة 18 عالميًا من حيث الإنفاق العسكري في عام 2020، لكن مع تصنيف "سيبري" الجديد، صعدت ثلاث درجات إلى المرتبة 15 عالميًا.
وتأتي هذه الزيادة في الميزانية العسكرية في وقت يمر فيه الوضع الاقتصادي لإيران بأحد أكثر الظروف التاريخية خطورة.

وبحسب التقرير السنوي لمعهد سيبري، فقد زادت النفقات العسكرية لدول العالم العام الماضي بنحو سبعة عشر بالمائة مقارنة بالعام الذي سبقه.

ووفقا للتقرير، بلغ إجمالي الإنفاق العسكري العالمي عام 2021 أكثر من ألفين و 113 مليار دولار، وهو رقم غير مسبوق.

وتحتل الولايات المتحدة والصين والهند وبريطانيا وروسيا المرتبة الأولى إلى الخامسة من حيث الإنفاق العسكري.

ووفقًا لسيبري، بينما كانت الولايات المتحدة على رأس القائمة، انخفض إنفاقها العسكري في عام 2021، ويرجع ذلك إلى حد كبير لانسحاب القوات الأميركية من أفغانستان والتضخم المرتفع في الولايات المتحدة.
لكن روسيا، خامس دولة ذات أعلى إنفاق عسكري، زادت ميزانيتها العسكرية بنحو 3 في المائة عام 2021، قبل حرب أوكرانيا.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها