قطع الإنترنت في إيران عن النشطاء النقابيين قبل يوم من تجمع احتجاجي للمعلمين

4/23/2022

أفادت مصادر نقابية إيرانية بقطع الإنترنت عبر الهاتف المحمول، يوم الأربعاء الماضي، عن 15 ناشطا على الأقل في طهران وكرج "بأمر من السلطات". وذلك قبل يوم واحد من تجمع احتجاجي للمعلمين في جميع أنحاء إيران.

ووفقًا لناشط نقابي، فقد تم قطع الإنترنت على خطين من خطوط "إيرانسيل"، و"همراه أول"، ظهر يوم الأربعاء الماضي، وأن أحد مراكز خدمة الكمبيوتر قال له: "تم حظر الإنترنت عن خطك".

وبحسب التقرير ذاته، وفي أعقاب متابعة هذا الناشط النقابي، فقد تم إرسال رسالة على هاتفه بالموضوع، مفادها "قطع الإنترنت على رقم الهاتف المعلن من قبل الجهات المختصة".

وذكر تقرير لقناة "امتداد" على "تلغرام"، أن عددا من المدرسين والنشطاء النقابيين في محافظات خوزستان وكردستان وأصفهان أبلغوا عن مشاكل مماثلة.

وفي وقت سابق أيضاً، تم الإعلان عن انقطاع الإنترنت للنشطاء النقابيين عشية تجمعاتهم، ووقعت إحدى الحالات الأخيرة في مارس (آذار) الماضي عشية تجمع احتجاجي للمعلمين.

وقد تم تنظيم تجمعات للمعلمين على مستوى البلاد، أول من أمس الخميس، في مدن إيرانية مختلفة، أما في طهران، فقد منعت قوات الأمن تجمعاً أمام مبنى وزارة التربية والتعليم واحتجزت حوالي 70 مدرسًا لعدة ساعات.

وفي السياق، نظم هذا التجمع على مستوى البلاد، أول من أمس الخميس، احتجاجا على عدم تنفيذ خطة التصنيف ومعادلة المعاشات بشكل كامل، والقمع المستمر والمنهجي للنشطاء النقابيين.

وأكد بيان تجمع الخميس أن المتظاهرين سيواصلون التجمعات الاحتجاجية في الشوارع حتى تلبية مطالبهم.

يذكر أنه في العام الماضي، نظم المعلمون الإيرانيون، مرارًا وتكرارًا، تجمعات واعتصامات في جميع أنحاء البلاد. وعقب الاحتجاجات، تم استدعاء مئات المعلمين إلى أجهزة أمن التعليم أو المؤسسات الأمنية الأخرى، وتم اعتقال عدد من المعلمين والنشطاء النقابيين والحكم عليهم بالسجن.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها