شح المياه في إيران..والآلاف جنوب غربي البلاد يتظاهرون على الخطط الحكومية

4/17/2022

تجمع الآلاف من مواطني محافظة جهار محال وبختياري، جنوب غربي إيران، في مدينة شهر كرد حاملين لافتات عليها "الموت للمافيا"، مرددين هتافات احتجاجا على خطط نقل المياه من محافظتهم.

وفي التجمع الذي، نظم اليوم الأحد 17 أبريل (نيسان)، هتف المتظاهرون أيضا بشعارات مثل "الويل إذا رفعنا البنادق"، و"كل هذا الظلم لم تشهده أي أمة أبدا".

وقال مرتضى درخشان، رئيس نقابة الفلاحين في جهارمحال وبختياري، إن التجمع نظم احتجاجا على نقل المياه عبر الأنفاق.

وفي الأسبوع الماضي، تم نشر مقاطع فيديو لمشروع نقل المياه ("كُلاب 2". وذلك في حين أن منظمة البيئة قد أصدرت في وقت سابق، رسالة تعلن فيها عن معارضتها لهذا المشروع.

ومن المفترض أن ينقل مشروع نفق كُلاب المياه من روافد نهر زاينده رود في محافظة جهارمحال بختياري إلى مدينة كاشان.

وقد أثارت مشاريع نقل المياه من محافظتي خوزستان، وجهارمحال وبختياري، إلى أصفهان، وكذلك مشاريع نقل المياه من محافظة أصفهان إلى يزد، احتجاجات واسعة النطاق.

وقد أُعلن الأسبوع الماضي، عقب شكوى مقر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري، ووزارة الطاقة، أنه تم الحكم على 22 شخصاً من المحتجين على مشروع نقل المياه من سبزكوه إلى بروجن، في جهار محال وبختياري، بالسجن 160 عامًا و1480 جلدة.

وكان المتهمون والمحكومون في هذه القضية من بين أولئك الذين أقاموا مراسم عزاء رمزية عام 2015، احتجاجاً على هذا المشروع لنقل المياه بالتجمع حول "نبع آلو قره" الذي جف بسبب حفر نفق سبزكوه لنقل المياه.

وبعد المراسم نفذ عناصر مجهولون هجوماً على معمل نفق سبزكوه؛ ونفى المتهمون ضلوعهم في العملية.

وكان معسكر خاتم الأنبياء التابع للحرس الثوري، الذي شكا هؤلاء المتظاهرين، هو المنفذ لهذا المشروع ومعظم مشاريع نقل المياه الكبرى في إيران.

وفي نوفمبر ( تشرين الثاني) 2021، نظم مزارعو أصفهان اعتصامًا في مجرى نهر زاينده رود لمدة أسبوعين في خطوة غير مسبوقة، لكن الاعتصام انتهى بالقوة بعد أن داهمت قوات الأمن خيام الفلاحين و أضرمت النار فيها.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها