مع تهنئة بايدن بالنوروز.. أميركا تدعو لإطلاق سراح المواطنين الأميركيين المسجونين في إيران

3/21/2022

بارك الرئيس الأميركي جو بايدن، ووزير الخارجية أنتوني بلينكين، ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو، في رسائل عيد النوروز، وفي الوقت نفسه دعا ممثل الرئيس الأميركي الخاص بشؤون الرهائن إلى إطلاق سراح أربعة مواطنين أميركيين مسجونين في إيران.

قال الرئيس الأميركي جو بايدن في رسالته بمناسبة النوروز: "أنا وجيل- زوجته- نود أن نتقدم بأطيب تمنياتنا لجميع الذين يحتفلون بالنوروز في جميع أنحاء العالم. عيد النوروز يعني التجمع حول مائدة النوروز لتقديم الشكر للأحباء والتفكير في بركاتكم وكذلك الترحيب بكل احتمالات الموسم الجديد. "نوروز سعيد".

كما قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين في رسالة تهنئة: "تهانينا لجميع أصدقائنا حول العالم الذين يحتفلون بهذا العيد القديم لاستقبال الربيع. أتمنى لكم جميعًا عامًا جديدًا مليئًا بالصحة والسعادة والأمل والتجدد في المستقبل".

وأضاف وزير الخارجية في رسالة بالفيديو أنه يبارك النوروز على المجتمعات التي يجلس فيها الناس بجانب مائدة العيد ويستمتعون بتناول سبع فواكه وبقلاوة وحمص مع العائلة والأصدقاء.

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية الأميركي السابق مايك بومبيو في رسالة: "عام جديد سعيد لجميع أصدقائي في جميع أنحاء العالم الذين يحتفلون بهذا اليوم. أدعو الرب ألا يكون "اليوم الجديد" بعيدًا عن الشعب الإيراني.

في الوقت نفسه، أشار المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لشؤون الرهائن، روجر كارستينز، إلى سجن أربعة مواطنين أميركيين في إيران وقال: "نتذكر باقر وسيامك نمازي وعماد شرقي ومراد طاهباز الذين ينبغي أن يكونوا قادرين على الاحتفال بعيد النوروز بحرية ومع أحبائهم".

من ناحية أخرى بارك رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في رسالة عيد النوروز لكل من يحتفل به حول العالم. وأضاف أنه يهنئ الأصدقاء الأفغان الذين يحتفلون بأول نوروز لهم في بريطانيا بهذا اليوم.

کما هنأ عمدة لندن صادق خان عيد النوروز في رسالة على تويتر.

وقال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو في رسالة تبريكه عيد النوروز، إن أكثر من 300 مليون شخص حول العالم، بما في ذلك المجتمعات الإيرانية والأفغانية والكردية والزرادشتية والبهائية وآسيا الوسطى والإسماعيلية، يحتفلون بعيد النوروز.

كما بعث رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت برسالة فيديو باللغة الإنجليزية إلى "إيران إنترناشيونال" يهنئ فيها الشعب الإيراني بالعام الجديد، وفي إشارة إلى أن "اليهود والإيرانيين لهم تاريخ طويل للغاية يمتد لآلاف السنين"، أعرب عن تفاؤله بأن "العلاقات الجيدة بين البلدين ستعود في المستقبل القريب جدا".

وقال بينيت في هذه الرسالة: "في حين أن النظام الإيراني الحالي هو نظام فظيع وسلطوي، فإننا في إسرائيل نعلم جيدًا أن الشعب الإيراني شعب طيب".

وأضاف رئيس وزراء إسرائيل: "نحن نبحث عن السلام. ونأمل ونتمنى للشعب الإيراني السعادة وحياة كريمة ومستقبلا جيدا لأبنائه".

في الوقت نفسه، أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن هناك الكثير من الأمور المشتركة بين شعب إسرائيل وإيران، وتمنى للشعب الإيراني ربيعًا جديدًا مليئًا بالأمل والاحترام، مضيفًا: "الصواريخ والطائرات المسيرة لا تحل أزمة المياه الحادة في إيران".

كما هنأ عدد من المسؤولين الدوليين بالنوروز في رسائل، من بينهم رافائيل غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها