وفاة سجين أسترالي- إيراني في محبسه بطهران رغم تحذير "العفو الدولية" من تدهور حالته الصحية

3/20/2022

أفادت أسرة شكر الله جبلي، البالغ من العمر 82 عامًا، وهو مواطن إيراني- أسترالي مسجون في طهران، بوفاته بعد أيام من تحذير منظمة العفو الدولية بشأن تدهور وضعه الصحي داخل السجن.

وغرد نجل جبلي، اليوم الأحد 20 مارس (آذار)، دون أن يوضح كثيرا، قائلا إن "سلطات السجن أبلغته بأن والده مات وأنه لم يستطع فعل أي شيء لإنقاذه".

وكانت منظمة العفو الدولية قد حذرت يوم 15 مارس الحالي من أن السلطات الإيرانية تعذب شكر الله جبلي، الذي يبلغ من العمر 82 عاماً، من خلال حرمانه عمداً من الرعاية الطبية المناسبة ورفض تزويده بالأدوية.

وبحسب هذا البيان، فقد وجده رفاقه في الزنزانة يوم 8 مارس 2022، على الفراش وهو غير قادر على إظهار رد فعل أو السيطرة على التبول، لكن مسؤولي السجن أصروا على رفض تقديم الرعاية الطبية المتخصصة له.

وقال البيان إنه كان يعاني من حصوات كبيرة في الكلى، وسكتة دماغية، وعرق النسا في الساقين، وارتفاع ضغط الدم، وفتق في السرة، مما يتطلب إجراء جراحة له.

وأضافت منظمة العفو الدولية أن الرجل المزدوج الجنسية نُقل إلى المستشفى بعد إصابته بجلطة دماغية في شتاء 2020 لكنه أعيد إلى السجن، مرة أخرى.

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، فإن شكر الله جبلي يواجه قضيتين منفصلتين تتصلان باتهامات مالية رفعها عدد من المدعين. وفي إحدى الحالات، حُكم عليه بالسجن 4 سنوات و6 أشهر، فيما لا تزال القضية الثانية محل تحقيق.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها