الوكالة الذرية: إيران قامت بتحويل يورانيوم مخصب بنسبة 60% إلى مكون يصعب استعادته

3/17/2022

قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران حولت أكثر من كيلوغرامين من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة إلى شكل آخر يجعل من الصعب استعادته ونقله إلى الخارج.

وذكرت وكالة "رويترز" أن التقرير السري الجديد للوكالة الدولية أتيح لأعضاء الوكالة، يوم الأربعاء 16 مارس (آذار)، وأن وكالة الأنباء اطلعت على نسخة منه.

وبحسب التقرير، أكدت الوكالة- بين 6 و9 مارس- أن إيران قامت بتحويل 2.1 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة إلى 1.7 كيلوغرام من اليورانيوم في شكل آخر بنفس القدر من التخصيب، ومناسب للأغراض الصغيرة.

ووفقًا لـ"رويترز" وجدت الوكالة أن هذه المقادير قد تغيرت من سادس فلوريد اليورانيوم إلى حالة أكثر صعوبة في استرجاعها وتخفيفها(ترقيقها) ونقلها خارج إيران.

وحسب الاتفاق النووي، يجب على إيران نقل جزء من احتياطاتها من اليورانيوم إلى الخارج، والكمية المسموح بها من اليورانيوم المخصب التي يمكن أن تمتلكها هي 202 كيلوغرام من اليورانيوم، بحد أقصى للتخصيب 67.3 في المائة.

وأشارت "رويترز" إلى أن هذا التحرك الإيراني من غير المرجح أن يؤدي إلى انهيار محادثات فيينا، لكنها قالت إن مثل هذه الخطوة ستجعل المفاوضات بشأن نقل احتياطيات إيران من اليورانيوم أكثر صعوبة.

يذكر أن يوم الثلاثاء الماضي، دعت ثلاث دول أوروبية مشاركة في الاتفاق النووي، في بيان مشترك، طهران إلى عدم اتخاذ مثل هذا الإجراء.

وقالت المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا في بيان: "إننا نحث إيران بشدة على الامتناع عن أي تصعيد للتوترات الجديدة، ونحث بشكل خاص إيران على التعليق الفوري لجميع الأنشطة المتعلقة بتحويل اليورانيوم عالي التخصيب والتي تكون فعالة في العودة إلى قيود الاتفاق النووي".

وتقدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن احتياطي إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة قد وصل إلى 32 كيلوغرامًا، ويقترب من المستوى المطلوب لصنع قنبلة ذرية.

وقال بهروز كمالوندي، المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، في 4 نوفمبر (تشرين الثاني)، إن احتياطيات إيران من اليورانيوم المخصب بنسبة 20 في المائة وصلت إلى 210 كيلوغرامات، وأن احتياطيات اليورانيوم المخصب بنسبة 60 في المائة وصلت إلى 25 كيلوغراما.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها