"العفو الدولية" تحذر من تدهور الحالة الصحية لسجين هرِم مزدوج الجنسية في إيران

3/15/2022

حذرت منظمة العفو الدولية من تدهور الحالة الصحية لشكر الله جبلي، البالغ من العمر 82 عامًا، وهو مواطن إيراني استرالي مزدوج الجنسية مسجون في إيران، حرمته السلطات الإيرانية من الوصول إلى الخدمات الطبية المتخصصة.

وجاء في بيان للمنظمة أن صحة جبلي تدهورت منذ سجنه في سجن إيفين بطهران في 31 يناير (كانون الثاني) 2020.

وبالإضافة إلى معاناته السابقة من السكتة الدماغية مثلما هو مسجل في ملفه الصحي، فهو يعاني من حصوات الكلى، وارتفاع ضغط الدم، وعرق النسا، ومشكلة فتق، ويحتاج إلى جراحة.

وبحسب منظمة العفو الدولية، على الرغم من نقل جبلي إلى مستشفى خارج السجن إثر إصابته بجلطة دماغية العام الماضي، إلا أن السلطات أعادته إلى السجن في اليوم نفسه خلافا لنصائح الأطباء، ومنعته طوال هذه الفترة من تلقي العلاج.

وأضاف البيان أن رفقاء جبلي في الزنزانة وجدوه خاملا لا يتمكن من الرد في 8 مارس (آذار)، لكن سلطات السجن لم يسمحوا له بتلقي علاج متخصص.

ويأتي هذا بينما كتب مدير سجن إيفين ورئيس عيادة السجن العام الماضي، في رسالة إلى مكتب المدعي العام أن استمرار الحبس فيه خطر الموت لهذا السجين.

وتقول منظمة العفو الدولية إن السلطات الإيرانية طلبت 7 مليارات تومان للإفراج عنه لتلقي العلاج، وهو لا يستطيع دفع هذا المبلغ.

وبحسب البيان، يواجه شكر الله جبلي تهمتين تتعلقان بقضايا اقتصادية، حكم في إحداهما بالسجن 4 سنوات و6 أشهر، ولا تزال القضية الثانية جارية.

ووفقا لمنظمة العفو الدولية، لم يُسمح لجبلي باختيار محاميه في القضية الأولى، وفي الحالة الثانية، طلب القاضي تغيير محاميه.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها