الخارجية الأميركية: لا ننوي تقديم اقتراح جديد لروسيا للتوصل إلى اتفاق مع إيران

3/11/2022

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، في إشارة إلی أن هناك القليل من القضايا باقية للتوصل إلى اتفاق نووي مع إيران، أكد على أن أميركا لا تنوي تقديم اقتراح جديد لروسيا للتوصل إلى اتفاق نووي مع إيران.

ودعا برايس، يوم الخميس جميع الأطراف في محادثات فيينا، بما في ذلك روسيا، إلى التركيز على التوصل إلى تسوية القضايا النهائية والمتبقية.

وأضاف: "العقوبات الروسية لا علاقة لها بالاتفاق النووي ولا ينبغي أن يكون لها أثر للعودة والتنفيذ المشترك للاتفاق النووي مع إيران".

وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية إلى أن المنع الدائم لامتلاك إيران للأسلحة النووية هو هدف مشترك للولايات المتحدة وروسيا.

وقال برايس إننا ما زلنا على وشك التوصل إلى اتفاق محتمل، ولكن بسبب التقدم في البرنامج النووي الإيراني، لم يتبق سوى القليل من الوقت للتوصل إلى اتفاق وعودة مشتركة لتنفيذ الاتفاق النووي.

جزء من حديث وزير الخارجية الأميركي نيد برايس يوم الخميس هو تعليق على طلب روسيا الجديد للحصول على ضمان من الولايات المتحدة بأنه يجب إعفاء علاقات روسيا مع إيران من العقوبات الحالية والمستقبلية.

وقد واجهت روسيا موجة من العقوبات الأميركية والأوروبية الأسبوع الماضي في أعقاب غزو أوكرانيا، واتخذت منذ ذلك الحين مواقف جديدة في محادثات فيينا.

وطلبت من الولايات المتحدة أن تضمن ألا تؤثر العقوبات المتعلقة بغزو أوكرانيا على تجارة روسيا مع إيران إذا تم إحياء الاتفاق النووي.

كما قال ممثل روسيا في محادثات فيينا، ميخائيل أوليانوف، يوم الأربعاء، إنه يجب إعفاء جميع العلاقات التجارية والاقتصادية بين روسيا وإيران من جميع العقوبات الحالية والمستقبلية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إذا تم إحياء الاتفاق النووي.

ونفى السفير الروسي في إيران، لافان جاجاريان، في مؤتمر صحافي في طهران يوم الأربعاء، عرقلة روسية لمنع إحياء الاتفاق النووي، وقال: "نريد أن ينجح الاتفاق النووي، لكن مصالحنا الخاصة مهمة أيضا بالنسبة لنا، ويجب ضمان التبادلات الروسية مع إيران".

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الخميس أن الآمال في التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران تتضاءل.

من جهة أخرى، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، بعد هذا الموقف الفرنسي: رأينا أننا اقتربنا من التوصل إلى اتفاق، لكن قد تكون هناك تحديات في نهاية المفاوضات.

وأضافت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستواصل إجراء المحادثات بدبلوماسية مع إيران بشأن إحياء الاتفاق النووي.

يأتي هذا بينما أصدرت ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة بيانا مشتركا لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل ثلاثة أيام قالوا فيها: إن عملية التقدم في البرنامج النووي الإيراني يجعل ملف إحياء الاتفاق النووي لا يمكن أن يبقى على الطاولة إلى أجل غير مسمى، ونافذة الفرصة على وشك الانغلاق.

وقالت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في بيان إنه لا ينبغي لروسيا إضافة شروط جديدة للاتفاق ودعت إيران إلى الامتناع عن تصعيد التوترات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها