برلماني إيراني: الاتفاق بين إيران والصين لا يحتاج إلى موافقة البرلمان

1/28/2022

بعد يومين من تصريحات رئيس البرلمان الإيراني، محمد قاليباف بأن إيران لم تدخل في اتفاق قانوني مع الصين، قال عباس كلرو، عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان: "إن هذا الاتفاق ليس اتفاقا ملزم التنفيذ ولا يحتاج إلى موافقة البرلمان".

وفي تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية اليوم الجمعة 28 يناير /كانون الثاني، أضاف البرلماني عباس كلرو أن اتفاق الـ25 عاما بين إيران والصين مجرد مذكرة تفاهم و"إطار عمل للتعاون المشترك" وأنه لم يتم إبرام أي اتفاق أو عقد ملزم التنفيذ بين البلدين حتى الآن.

وأردف أنه من أجل أن تدخل هذه التفاهمات حيز التنفيذ يجب صياغة بعض الاتفاقيات بين المجالات المتخصصة للبلدين، وسيتم اعتمادها في برلماني البلدين خلال عملية قانونية.

وكان بعض البرلمانيين الإيرانيين قد انتقدوا سابقا عدم علمهم بتفاصيل اتفاق الـ25 عاما بين إيران والصين بمن فيهم معين الدين سعيدي، النائب عن مدينة جابهار في البرلمان الإيراني، وكان سعيدي قد حذر يوم الأربعاء 26 يناير الحالي من "الاعتماد غير المحدود" على الصين وروسيا، وطالب الحكومة الإيرانية بإطلاع البرلمان على مفاد هذا الاتفاق.

وردًّا على هذه الانتقادات، قال رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف يوم الأربعاء إن إيران لم تدخل في اتفاق قانوني مع هذين البلدين.

وتأتي هذه التصريحات بينما أعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، خلال زيارة لبكين في منتصف يناير الحالي، بدء تنفيذ اتفاق مدته 25 عامًا بين البلدين.

وتم التوقيع على الاتفاقية التي تبلغ مدتها 25 عامًا بين إيران والصين في 27 مارس / آذار الماضي خلال حفل أقيم في طهران بحضور وزيري خارجية البلدين آنذاك، محمد جواد ظريف ووانغ يي.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها