رهينة أميركي سابق في إيران: معصومة ابتكار كانت أكثر حدة مع الرهائن وعاملتنا مثل القمامة

1/22/2022

ذكر باري روزين، الرهينة السابق بالسفارة الأميركية في إيران، في مقابلة مع مسيح علي نجاد أنه تم استجوابه من قبل معصومة ابتكار التي أصبحت مساعدة روحاني لاحقا. وقال: "كانت دائما غاضبة"و"كانت المحقق الأكثر فظاعة ومكروهًا، ورغم أنها درست في أميركا، لكن عاملتنا نحن الرهائن مثل القمامة"

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها