تزامنا مع ذكرى مقتل سليماني.. الحوثيون يخطفون سفينة إماراتية قبالة سواحل اليمن

1/3/2022

تزامنا مع الذكرى السنوية الثانية لمقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، أعلنت وسائل إعلام دولية أن الحوثيين المدعومين من إيران استولوا اليوم الاثنين 3 يناير (كانون الثاني) على سفينة قبالة السواحل اليمنية.

وأعلنت وكالة أنباء "أسوشييتد برس"، اليوم الاثنين، نقلا عن هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية التابعة للجيش البريطاني، أعلنت عن هجوم على سفينة منتصف ليل أمس بالقرب من ميناء رأس عيسى اليمني.

كما أوصت البحرية البريطانية، البحارة بتوخي الحذر الشديد في هذه المنطقة.

وبعد ذلك، أعلن المتحدث باسم التحالف العسكري بقيادة السعودية، تركي المالكي، عن "قرصنة مسلحة"، وقال إن سفينة "روابي" التي ترفع العلم الإماراتي تعرضت للقرصنة والاختطاف مساء الأحد في الساعة 23:57 دقيقة بالتوقيت المحلي أثناء إبحارها بالقرب من سواحل محافظة الحديدة غربي اليمن.

وأوضح المالكي أن السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل مستشفى ميداني في جزيرة سقطرى.

واعتبر المالكي أن الحوثيين المدعومين من إيران، هم المسؤولون عن هذا الهجوم، وطالبهم "بالإفراج عنها فورا وإلا سوف تتخذ قوات التحالف كافة الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع هذا الانتهاك".

وبينما لم يتم الإعلان عن عدد ركاب السفينة، أكد يحيى سريع المتحدث باسم الحوثيين هذا الحدث وزعم أن السفينة كانت تحمل "معدات عسكرية".

وكتب سريع على "تويتر" أن السفينة "دخلت المياه اليمنية دون ترخيص" وأنها "تمارس أعمالاً عدائية".

وتزامنا مع هذا الإجراء الذي اتخذته جماعة الحوثي المدعومة من إيران، أعلن مسؤول في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق أن قوات التحالف دمرت مسيرتين مسلحتين أطلقتا على قاعدة في مطار بغداد.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها