ذكرى مقتل سليماني.. وخيارات طهران إذا فشلت فيينا.. والنفط مقابل "بضائع صينية وهندية بائرة"

1/3/2022

يكاد يكون موضوع مقتل سليماني في الذكرى السنوية الثانية لمقتله هو الموضوع الرئيسي والعنوان المشترك لجميع الصحف الصادرة اليوم الاثنين 3 يناير (كانون الثاني) 2022.

وفي مثل البارحة قامت طائرات أميركية بدون طيار في مطلع عام يناير 2020 باستهداف سيارة كانت تقل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني وأردته قتيلا في مطار بغداد الدولي وكان برفقته عدد من المسؤولين في الحشد الشعبي العراقي وعلى رأسهم رئيس الحشد آنذاك أبو مهدي المهندس.

وقد صدرت الصحف الكبرى إصلاحية وأصولية صفحاتها الأولى بصورة لسليماني، واصفة إياه بـ"البطل القومي"، و"الفاتح الخالد"، و"الأسطورة التي لن تتكرر".

كما كان لموضوع المفاوضات النووية حصة من اهتمام الصحف الصادرة اليوم، حيث نقلت صحيفة "آرمان ملي" تحذيرات الخبراء في العلاقات الدولية من سياسات روسيا التي تبحث عن مصالحها في مفاوضات فيينا، فيما عنونت "مستقل" بكلام المختص في الشؤون الدولية، يوسف مولائي، وقوله إن المفاوضات النووية ستقود إلى نتائج بعد شهور، وتحدثت "آفتاب يزد" عن خيارات إيران في حال فشلت المفاوضات النووية.

اقتصاديا نقرأ في صحيفة "ستاره صبح" انتقاد عضو الغرفة التجارية الإيرانية، مسعود دانشمند، لسياسات الحكومة الإيرانية في مجال مقايضة النفط مقابل السلع، وقال إن الصينيين "أعطونا كل ما لديهم من بضائع بائرة" مقابل النفط الذي أخذوه منا، و"ألحقوا بنا خسائر فادحة".

كما أشارت "مردم سالاري" إلى الموضوع ونقلت تأكيد عضو الغرفة التجارية الإيرانية، مسعود دانشمند، بأن موضوع المقايضة لا يقتصر على الصين، بل إن الهند وإندونيسيا تسعيان للحصول على النفط الإيراني الرخيص، قائلا إن سريلانكا بدلا من ديونها النفطية لإيران، تقوم أيضا بتصدير "شاي من الدرجة الثانية والثالثة" إلى إيران، وهو "شاي غيرمرغوب فيه لا تشتريه الأسواق العالمية"، ويدخل إيران على أنه "شاي من الدرجة الأولى، ونحن مضطرون لقبول هذا الشاي منهم".

وفي شأن آخر، قدمت صحيفة "آرمان ملي" تقريرا حول أزمة الهبوط الأرضي في محافظة طهران ومدنها، مشيرة إلى التحذيرات التي وجهها منصور درجاتي، مدير إدارة أزمات طهران من خطر الهبوط في مدينة شهريار، وورامين، وأجزاء من العاصمة طهران.

يذكر أن يوم الخميس الماضي، تم نشر مقطع فيديو في الفضاء الإلكتروني لهبوط أرضي في نسيم شهر، مركز قضاء بهارستان، جنوب غربي طهران، وتم إخلاء 12 منزلاً بنيت على مجاري المياه.

والآن يمكننا أن نقرأ تفاصيل بعض الموضوعات في صحف اليوم:

"آفتاب يزد": رئيس بلدية طهران: نوم المواطنين المعدمين في حافلات النقل العام "قضية هامشية"

هاجمت صحيفة "آفتاب يزد"، رئيس مجلس بلدية طهران، مهدي شمران، بعد وصفه لظاهرة نوم المواطنين المعدمين في حافلات النقل العام بأنها قضية هامشية ولا يود التطرق إليها، وخاطبت الصحيفة شمران بقولها: "لكن يا سيد شمران! قد يكون هذا الموضوع بالنسبة لك وأنت صاحب كرسي رئاسة مجلس بلدية طهران موضوعا هامشيا، لكن اعلم لو كنت قد تركت كرسيك لبعض الوقت وأخذت لك جولة داخل المدينة لأدركت أن المواطنين المعدمين والفاقدين للمأوى والسكن هو موضوع رئيسي للمجتمع وليس موضوعا هامشيا كما تفضلت".

يذكر أن ظاهرة نوم المواطنين في حافلات النقل العام قد أثارت جدلا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي وهي ظاهرة تأتي بعد انتشار ظواهر عديدة من هذا القبيل مثل ظاهرة النوم في المقابر واستئجار سطوح المنازل والنوم في الشوارع والممرات وكلها تعتبر نتيجة لسوء الأوضاع الاقتصادية وتدهور الوضع المعيشي للناس.

"ستاره صبح": موائد الشعب تتقلص يوما بعد يوم.. والأجور لا تنسجم مع التضخم

سلطت صحيفة "ستاره صبح" الضوء على الإحصاءات التي توثق ارتفاع الأسعار بشكل كبير خلال العام الماضي حيث ذكرت أن كيلو الأرز الواحد بلغ 82 ألف تومان هذا العام في حين كان في نفس الشهر من العام الماضي 40 ألف تومان، منوهة إلى أن الأجور التي يتقاضاها المواطن الإيراني لا تنسجم مع نسبة التضخم الكبيرة.

وأضافت الصحيفة أن الأرز شهد ارتفاعا بنسبة 55 في المائة هذا العام والسمك 77 في المائة ولحوم الأبقار 35 في المائة مقارنة مع العام الماضي، مؤكدة أن هذا الارتفاع في الأسعار يؤكد على أن موائد الناس أصبحت تتقلص يوما بعد يوم.

"جهان صنعت": مقترح أميركي جديد ولا حل أمام إيران سوى دراسة مثل هذه المقترحات

أشارت صحيفة "جهان صنعت" إلى المقترح الأميركي الجديد المتمثل بأن تقوم طهران بوقف عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة وتقوم واشنطن في المقابل بتحرير جزء من الأصول الإيرانية المجمدة في الخارج، معتقدة أن هذا المقترح ورغم إظهار الجانب الإيراني عدم ترحيبه به إلا أنه يبدو مقترحا منطقيا، وأن الحل العملي الوحيد أمام أزمة الملف النووي الإيراني هي أن يتم حل القضايا بشكل مرحلي ومتدرج.

ونقلت الصحيفة كلام المحلل السياسي حسن بهشتي بور الذي قال للصحيفة إن هذه الخطوة هامة في مسار نجاح المفاوضات ويجب أن تتم بشكل متزامن بحيث لن تعود هناك حاجة للضمانات، فأثناء تحرير الأصول الإيرانية المجمدة في الخارج تقوم طهران بوقف عمليات التخصيب بنسبة 60 في المائة، منوها إلى أن الأطراف التي ستجلس على طاولة الحوار اليوم الاثنين يجب أن تدرس هذا الموضوع بشكل جيد وتحدد نسبة الأصول التي سيتم تحريرها.

كما قال الخبير في العلاقات الدولية، علي بيكدلي، للصحيفة إنه وبالنظر إلى اتساع دائرة القضايا الخلافية بين طهران وواشنطن فمن الأفضل اعتماد طريقة مرحلية ومتدرجة في حل القضايا العالقة بين البلدين.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها