واشنطن تفرض عقوبات على شركة شحن مسجلة في ليبيريا ساعدت الحرس الثوري الإيراني في بيع النفط

1/3/2022

فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية عقوبات على شركة مسجلة في ليبيريا ساعدت فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في بيع النفط.

يشار إلى أن شركة "برتوري" المسجلة في ليبيريا، والتي تتخذ من دبي مقراً لها، كانت قد خضعت لما يسمى عقوبات "إس دي إن".

وهذه الشركة مملوكة لمحمود رشيد عمر الحبسي، وهو عماني الجنسية. وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أدرجت في السابق هذا الوكيل اللبناني في قائمة العقوبات كواحد من عدة أفراد وكيانات متورطة في "شبكة تهريب نفط دولية".

هذا وقد أعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن الحبسي وبالتعاون مع الحرس الثوري يبيع النفط الإيراني ويرسله إلى عملاء أجانب عبر شركاته.

وبحسب ما أعلنته الولايات المتحدة، فإن شركات مرتبطة بالحبسي، بالتعاون مع مسؤولي فيلق القدس بالحرس الثوري، بمن فيهم رستم قاسمي، وزير الطرق والتنمية العمرانية الحالي في حكومة إبراهيم رئيسي، توسطت في بيع النفط الإيراني.

يشار إلى أن العديد من الشركات المسجلة في ليبيريا تعرضت، حتى الآن، لعقوبات أميركية مختلفة تتعلق بإيران وفنزويلا وقانون "ماغنيستكي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها