وزارة الاتصالات الإيرانية إلى زوكربيرغ: أعيدوا الحسابات المحذوفة المتعلقة بقاسم سليماني

1/3/2022

بعثت وزارة الاتصالات الإيرانية برسالة إلى مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة ميتا (فيسبوك)، طالبته فيها بإعادة الحسابات والمنشورات المحذوفة أو التي تم تعليقها بسبب نشر محتوى يتعلق بقاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري.

ووصفت الرسالة التي نشرتها وزارة الاتصالات الإيرانية، اليوم الاثنين 3 يناير (كانون الثاني)، سليماني بأنه "بطل المعركة ضد الإرهاب"، وجاء فيها أنه "من المتوقع أن يحترم مديرو إنستغرام ملايين المستخدمين المحبين لسليماني وينهوا هذا التعتيم الواسع في أسرع وقت ممكن".

كما بعثت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نسخًا من الرسالة إلى آدم موسيري، رئيس "إنستغرام"، وجيسيكا روزنوورسيل، رئيسة لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية.

وطالبت الرسالة بتقديم "تفسيرات كافية حول المنطق الحاكم لهذه السياسة غير البناءة"، و"ضمان عدم وقوع مثل هذه الأحداث في المستقبل".

يشار إلى أنه قبل مقتل سليماني، أغلق تطبيق "إنستغرام" حسابات عدد كبير من قادة الحرس الثوري الحاليين والسابقين.

لكن غضب المسؤولين الإيرانيين اشتد على تطبيق "إنستغرام" عندما حذف صور قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس، التي نشرها بعض المستخدمين بعد قتله في غارة جوية أميركية قرب مطار بغداد.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية خلال العامين الماضيين مرارا عن إغلاق صفحات أو حذف محتوى على "إنستغرام" بسبب منشورات تتعلق بقتل قاسم سليماني.

وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي قد قال قبل يومين في تصريح أدلى به بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لمقتل سليماني: "اليوم، حتى المستكبرون يخافون من اسمه [سليماني] . ويهابون ذكره. انظروا كيف يتعاملون مع اسمه في الفضاء الافتراضي".

وتأتي هذه التصريحات بينما يقوم تطبيق "إنستغرام" بحذف منشورات حول سليماني بناء على قوانين ضد الإرهاب.

وكانت "فيسبوك" قد أعلنت في بيان قبل بضعة أشهر أنها حذفت في سبتمبر (أيلول) الماضي، شبكة من حسابات الدعاية المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني من "فيسبوك" و"إنستغرام".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها