خامنئي: ترامب سيدفع ثمن قتل قاسم سليماني

1/1/2022

تزامنا مع الذكرى الثانية لمقتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، التقى المرشد علي خامنئي اليوم السبت أول يناير (كانون الثاني) بأسرة سليماني، وقال إن دونالد ترامب والمتورطين الآخرين في قتل سليماني "سيدفعون الثمن".

وأضاف أيضا أن "الفضاء الافتراضي هو مفتاح المستكبرين".
وشدد خامنئي على أن ترامب والذين تورطوا في مقتل القائد السابق لفيلق القدس سيدفعون الثمن، و"سيدفنون في مزبلة التاريخ".

وحول أوضاع الميليشيات المدعومة من إيران في المنطقة بعد مرور عامين على مقتل سليماني، قال خامنئي: "باتت اليوم أكثر نشاطا وأكثر تفاؤلا مقارنة بالعامين الماضيين". وكان المرشد الإيراني قد قال يوم 16 ديسمبر (كانون الأول) 2020 إنه يجب على "الآمرين" والذين تورطوا في قتل سليماني "أن يدفعوا الثمن"، وأن "هذا الانتقام حتمي متى ما كان ممكنا".

وكان بعض المسؤولين الإيرانيين قد هددوا في وقت سابق أيضا دونالد ترامب بالاغتيال. بمن فيهم قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، إسماعيل قاآني، الذي هدد باغتيال الرئيس الأميركي السابق، ووزير الخارجية ووزير الدفاع الأميركيين ورئيس وكالة المخابرات المركزية، وقال إن عليهم "معرفة الأسلوب السري لحياة سلمان رشدي".

كما أشار علي خامنئي في كلمته اليوم السبت إلى حذف منشورات تحتوي على صورة قاسم سليماني في الفضاء الافتراضي، قائلا: "في عالم اليوم، الفضاء الافتراضي هو مفتاح المستكبرين".

وتابع: "هذه الحقيقة يجب أن تنبه أيضًا مسؤولي الفضاء الافتراضي في البلاد للتصرف بطريقة لا يمكن للعدو التعامل معها في الفضاء الافتراضي بأي طريقة وفي أي مكان يريد".

وكان خامنئي قد طالب مرارا بتدشين مشروع شبكة الإنترنت المحلية، وهي شبكة من شأنها أن تقطع اتصال المستخدمين في إيران مع شبكة الإنترنت العالمية.

وبهذا الخصوص، قال مرتضى أقاطهراني، رئيس اللجنة الثقافية بالبرلمان الإيراني، إن مسودة خطة البرلمان لتقييد الإنترنت "قُدمت" إلى المرشد.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها