تزايد الوجود الصيني في مشاريع تطوير سواحل جنوب شرقي إيران

1/1/2022

قال محمد حسين ملايك، سفير إيران السابق لدى الصين، إنه تم تحديد العديد من المشاريع لوجود الصين في إيران، وإن "الصينيين توقعوا أن بإمكانهم تقديم مساهمة كبيرة في تطوير [سواحل] مكران"، وإن عددًا كبيرًا من الشركات الصينية قد استقر هناك.

وصرح ملايك لوكالة أنباء "إيلنا" بأن الصينيين ينشطون في جابهار وطالبوا بفتح قنصلية في بندر عباس "بإجراء تقني ومتوقع وسليم"، وهو ما وافقت عليه الحكومة الإيرانية.

يشار إلى أن ساحل مكران يقع في جنوب شرقي إيران بالقرب من بحر عمان، وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي، قد أكد على تنفيذ بعض خطط التنمية في المنطقة منذ عام 2014، وهذه الخطط الآن بشكل رئيسي في أيدي الجيش ووزارة الدفاع الإيرانية.

يذكر أنه بالإضافة إلى وزارة الدفاع الإيرانية، عزز مقر خاتم الأنبياء، التابع للحرس الثوري من وجوده في المنطقة، مؤخرًا، ضمن مشاريع أطلق عليها اسم "تحلية مياه بحر عمان".

ولم يوضح ملايك تفاصيل الوجود الصيني على ساحل مكران، لكن محمد رضا حريري، رئيس غرفة التجارة الإيرانية- الصينية المشتركة، أخبر وكالة أنباء "إيلنا" بأنه خلال زيارة الرئيس الصيني لإيران عام 2016، تم الاتفاق على إنشاء مدن صناعية إيرانية- صينية في مناطق مثل جاسك ومكران.

ولفت أيضا إلى وثيقة التعاون لمدة 25 عاما بين إيران والصين، قائلاً: "الاستثمار في جنوبي وجنوب شرقي البلاد" أكثر جاذبية للدول الأجنبية، بما في ذلك الصين، والآن "يتواجد العديد من الصينيين الذين يعيشون في إيران في نفس مناطق مكران وهرمزكان وبلوشستان وبوشهر".

يشار إلى أن توقيع وثيقة التعاون الإيرانية- الصينية لمدة 25 عامًا، والتي تمت متابعتها وتنفيذها بأمر من المرشد علي خامنئي، واجهت انتقادات واسعة داخل إيران وخارجها، وقد وُصفت على وسائل التواصل الاجتماعي باسم وثيقة "بيع إيران إلى الصين".

كما سلمت الحكومة الإيرانية إدارة ميناء جابهار، لفترة زمنية معينة، وكذلك معظم خطط تطوير الموانئ إلى الهنود. لكن التقارير الأخيرة تشير إلى أن الحكومة الصينية تعتزم أيضًا تكثيف وجودها في المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع جابهار هو مشروع تنافسي بين الصين والهند. وبالإضافة إلى محاولة الوصول إلى ميناء جابهار، تعمل الصين أيضا على تطوير ميناء غوادر في باكستان للاستيلاء على أسواق أفغانستان وآسيا الوسطى، التي تبعد 70 كيلومترًا عن ميناء جابهار.

الأكثر مشاهدة

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها