مصادر عسكرية سورية: إسرائيل استهدفت ميناء اللاذقية للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع

12/28/2021

نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصادر عسكرية رسمیة، أن إسرائيل استهدفت فجر الثلاثاء، قسم تخزين الحاويات في ميناء اللاذقية للمرة الثانية خلال ثلاثة أسابيع، ما تسبب في أضرار جسيمة، إضافة إلى اشتعال عدد من الحاويات بالنار.
ف

ففي الساعات الأولى من نبأ الهجوم الإسرائيلي على ميناء اللاذقية، أفادت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن الدفاع السوري كان یعترض الهجمات، لكن أفادت في وقت لاحق عن أضرار جسيمة لحقت بقسم الحاويات في الميناء.

وقال مصدر عسكري سوري لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إنه في حوالي الساعة 3.20 من صباح الثلاثاء، أطلق الجيش الإسرائيلي صاروخا من أعماق البحر الأبيض المتوسط غرب اللاذقية، مستهدفا قسم الحاويات بالميناء.

وعقب أنباء الهجوم الإسرائيلي على أهداف في ميناء اللاذقية في 7 دیسمبر، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الهدف من الهجوم كان شحنة أسلحة إيرانية مخزنة في الميناء.

وأضاف المصدر العسكري أن الهجوم الصاروخي الإسرائيلي أشعل حريقا في قسم الحاويات بميناء اللاذقية وألحق أضرارا جسيمة. وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية، قال مسؤولون عسكريون سوريون إن عملية الإطفاء في ميناء اللاذقية مستمرة.
وهذا هو ثاني هجوم على ميناء اللاذقية خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، حيث وقع الهجوم الأول على منطقة الحاويات في ميناء اللاذقية صباح الثلاثاء 7 ديسمبر. وبحسب مسؤولين عسكريين سوريين، فقد تم استهداف عدد من الحاويات في منطقة ميناء اللاذقية أثناء الهجوم أیضا.
ووصفت التايمز أوف الإسرائيلية هجوم 7 دیسمبر علی میناء اللاذقیة بغیر المسبوق. وفي إشارة إلى أن معظم واردات سوريا تتم عبر هذا الميناء، كتبت أن إيران تمرر الأسلحة عبر ميناء اللاذقية إلى الميليشيات التي تدعمها في سوريا، بما في ذلك ميليشيات حزب الله اللبناني.
وبحسب تايمز أوف، فعلى الرغم من أن إسرائيل تشن بانتظام هجمات ضد مواقع إيرانية ومؤيدة للمسلحين في سوريا، إلا أنها نادرًا ما تستهدف مواقع في اللاذقية، ناهيك عن محطة داخل الميناء التي يتمركز بالقرب منها الجيش الروسي، ولديها قاعدة عملياتية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها