الهند ترفض فاكهة الكيوي الإيرانية..وبائعو الفواكه:نحن أيضا لا نستحق أكل المبيدات الزراعية

12/11/2021

عقب انتشار أنباء حول منع دخول الفلفل الرومي إلى روسيا، أكد المسؤولون النقابيون في إيران أن الهند أيضا رفضت دخول فاكهة الكيوي الإيرانية. كما أشار مسؤول نقابي إلى السموم الموجودة على المحاصيل، قائلا: "الإيرانيون أيضا لا يستحقون تناول المبيدات".

وأعلن مسؤولون نقابيون، اليوم السبت 11 ديسمبر (كانون الأول)، أن الهند ترفض منذ فترة دخول فاكهة الكيوي الإيرانية، بسبب عدم مراعاة المعايير المتعلقة بالسموم المتبقية على الفاكهة.

وقال صدر الدين نياوراني، مساعد رئيس الاتحاد الوطني للمنتجات الزراعية، إن الهند لم تصدر ترخيصا باستيراد فاكهة الكيوي الإيرانية لوجود مادة "بيضاء" على قشر الفاكهة، وأوضح أن "الهند طرحت القضية منذ عام لكن وزارة الزراعة لم تتخذ أي إجراء حتى الآن بهذا الخصوص".

كما قال مصطفى دارائي نجاد، رئيس نقابة بائعي الفواكه بالجملة في إيران، في تصريح أدلى به إلى وكالة أنباء العمال الإيرانية (إيلنا)، قال: "اعتبارًا من هذا العام، لم تعد بعض الدول المستوردة للمنتجات الزراعية، بما في ذلك عمان وقطر والهند وروسيا والإمارات وباكستان، تقبل ترخيص منظمة الحفاظ على النبات الإيرانية وتطالب بالإنتاج والتصدير بناءً على معاييرها".

وحذر من أن "الدقة والحرص على عدم وجود سموم على الفاكهة لا ينبغي أن يقتصر على تصدير المنتجات، فالإيرانيون لا يستحقون أكل النترات والسموم الأخرى المتبقية على المنتجات الزراعية".

وكان رئيس الاتحاد الوطني للمنتجات الزراعية في إيران قد أعلن الأسبوع الماضي أن روسيا رفضت استيراد شحنة تصدير الفلفل الرومي الإيراني بسبب "الانتهاكات المتكررة للمعايير الصحية" وعدم وجود شهادة تثبت غياب المبيدات الزراعية من قشرة الفاكهة.

وقبل فترة أيضا، أعادت باكستان 3500 طن من البطاطس المستوردة من إيران بسبب "تلوثها الخطير".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها