زيادة هجرة الممرضين الإيرانيين بسبب تراجع التوظيف في وزارة الصحة

12/10/2021

أشارت النائبة عن مدينة قزوين في البرلمان الإيراني، فاطمة محمد بيغي، إلى أن برامج توظيف الممرضات التي تم تنفيذها العام الماضي هو الثلث فقط، وأعلنت أن هناك نقصا في أعداد الممرضين يتراوح بين 100 إلى 150 شخصا.

وفي الوقت نفسه، أعلن عباس عبادي، مساعد وزير الصحة الإيراني لشؤون التمريض، أن 1250 شخصا على الأقل تقدموا العام الماضي بطلبات للهجرة في نظام التمريض.

وأضاف المسؤول بوزارة الصحة الإيرانية أن طلبات الهجرة ارتفعت إلى ما تدربه 30 كلية تمريض في البلاد من الطاقات البشرية، وقال إن هذا إنذار للنظام الصحي.

وكان آرمين زارعيان، رئيس منظمة التمريض في طهران، قد أشار قبل أيام إلى خروج الممرضات من البلاد، وقال: "في السنة الأولى من كورونا كانت لدينا إحصائيات مروعة وكان عدد الممرضات المسموح لهن بمغادرة البلاد في طهران في السنوات السابقة 5 أشخاص شهريا، وقد وصل إلى 500 طلب بمغارة البلاد خلال أزمة كورونا.

وفي سبتمبر (أيلول) الماضي، أكد عضو مجلس منظمة التمريض الإيرانية، يوسف رحيمي، أن "حالات هجرة الممرضات ارتفع بشكل كبير منذ بداية كورونا".

يشار إلى أن عدم قدرة وزارة الصحة الإيرانية على توظيف ممرضين هو أحد الأسباب الرئيسية لهجرتهم. وفي وقت سابق، أكد مسؤولو وزارة الصحة أن بعض الممرضات غادرن البلاد بسبب عدم توفير ظروف العمل لهن، وكل ذلك أدى إلى نقص حاد في عدد الممرضات في البلاد.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها