السفير الإيراني في لندن: ربما تعرض موقع كرج للهجوم عبر اختراق كاميرات الوكالة الدولية

12/10/2021

بعد يوم من زيارة مساعد مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إلى فيينا، أعلن سفير طهران في لندن أن كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في موقع كرج ربما تم اختراقها واستخدامها لمهاجمة الموقع قبل خمسة أشهر.

وبحسب "بلومبرغ"، قال محسن بهاروند، سفير إيران في لندن، دون تقديم أي دليل: ربما تم اختراق كاميرات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في موقع كرج واستُخدمت في الهجوم الذي وقع قبل خمسة أشهر.
وأضاف بهاروند في مؤتمر صحفي يوم الجمعة أن إيران تحقق في الأمر، وطلب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية انتظار انتهاء التحقيق.
وقال: "كان هناك تخريب من قِبل إسرائيل ولحقت أضرار ببعض الكاميرات، ويحقق الخبراء الإيرانيون فيما إذا كانت الكاميرات قد استُخدمت لشن هجوم". وفي 23 يوليو، أفادت وسائل الإعلام الإيرانية عن هجوم على شركة تكنولوجيا الطرد المركزي الإيرانية (تسا) في كرج، وأدلى مسؤولون في الجمهورية الإسلامية بتصريحات متناقضة حول الهجوم على الموقع.
وذكرت صحيفة "جويش كرونيكل" ومقرها لندن في 2 ديسمبر / كانون الأول أنه تم نقل مواد متفجرة عبر طائرات مسيرة إلى موقع "تسا" في كرج وأن انفجارًا وقع في الموقع بسبب هذه المواد.
إثر ذلك لم تسمح السلطات الإيرانية للوكالة باستبدال بطاقة الذاكرة الخاصة بالكاميرات الموجودة في هذا الموقع، وهذه المسألة كانت موضع نزاع بين الطرفين.
في غضون ذلك، وتزامنًا مع استئناف المحادثات النووية في فيينا، أفادت الأنباء أن بهروز كمالوندي، مساعد مدير منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، التقى نائب المدير العام رافائيل غروسي في فيينا يوم الخميس.
وكتب موقع "نورنيوز"، المقرب من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، دون الإدلاء بتفاصيل، أن منظمة الطاقة الذرية بعد الحصول على نتيجة من زيارة غروسي لطهران بدأت "إجراءات جديدة" لـ "إحباط الإجراءات العدائية".
وكان غروسي، قد وصف في كلمة ألقاها أمام مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في 24 من نوفمبر الماضي، محادثاته مع مسؤولي الجمهورية الإسلامية في طهران بأنها "غير مثمرة".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها