واشنطن تحذر إيران من فشل المحادثات النووية: بايدن يأمر بالاستعداد "لخيارات أخرى"

12/10/2021

حذرت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي ووزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إيران من فشل المحادثات، قائلين إن الرئيس الأميركي جو بايدن أصدر تعليماته لفريقه باتخاذ خيارات أخرى إذا فشلت المحادثات النووية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي، بعد ساعات من الجولة الجديدة من محادثات فيينا أمس الخميس، إن الحكومة الأميركية ما زالت تعتقد أن الدبلوماسية هي أفضل طريقة للتعامل مع البرنامج النووي الإيراني، ولكن بالنظر إلى الإجراءات الإيرانية الأخيرة، أمر بايدن فريقه أن يكون مستعدا في حال فشل الدبلوماسية.
وأشارت المتحدثة باسم البيت الأبيض إلى أنه "بناء على طلب الرئيس جو بايدن، نقوم بالاستعداد لطريق آخر".
وأضافت ساكي أنه إذا فشلت محادثات فيينا لإحياء اتفاق 2015 للحد من برنامج إيران النووي، فلن يكون أمامنا خيار سوى اتخاذ إجراءات إضافية للحد من طموحات إيران النووية.
من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس للصحفيين: أؤكد لكم أن النظام الإيراني سيتفاجأ للغاية إذا استهان بالولايات المتحدة.
وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية أن الأمر سيستغرق عدة أيام ليتبين ما إذا كانت إيران ستكون مرنة في محادثات فيينا بشأن إحياء الاتفاق النووي أم لا.
من جانبه قال المبعوث الأميركي الخاص لإيران، روبرت مالي، لقناة الجزيرة الخميس إن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات مباشرة مع المسؤولين الإيرانيين بشأن البرنامج النووي. وأضاف مالي أن التفاوض المباشر هو أفضل حل لمثل هذه القضية المعقدة.
كما التقى وزير الدفاع الأميركي ويد أوستن مع نظيره الإسرائيلي بيني غانتس في واشنطن يوم الخميس، قائلا إنه "قلق للغاية" بشأن برنامج إيران النووي وعدم وجود دبلوماسية بناءة.
وقال أوستن: "قالها بايدن بوضوح إننا مستعدون للنظر في خيارات أخرى في حال فشلت السياسة الحالية تجاه إيران".
من جانبه قال بيني غانتس الذي يزور واشنطن إنه يتطلع إلى محادثات عميقة بشأن الاستعداد العسكري المشترك لمواجهة إيران ووقف برنامجها النووي.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها