نيد برايس: الوفد الأميركي سيحضر محادثات فيينا مع إيران لمنح الدبلوماسية "فرصة أخرى"

12/9/2021

قال نيد برايس، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، إن الوفد الأميركي سيعود إلى الجولة الثامنة من المحادثات النووية غير المباشرة مع إيران لتقديم "فرصة أخرى للدبلوماسية" وأعرب عن أمله في أن تكون مختلفة عن الجولة السابقة.

وفي إشارة إلى بيان الاتحاد الأوروبي بشأن استئناف محادثات فيينا يوم الأربعاء، قال برايس إن روبرت مالي، المبعوث الأميركي الخاص لشؤون إيران، سيعود إلى فيينا مع وفده نهاية هذا الأسبوع، وستحدد الولايات المتحدة بسرعة ما إذا كانت إيران تتصرف بـ "حسن نية" في المفاوضات.
كما غرد المنسق الأوروبي لمحادثات فيينا حول الاتفاق النووي الإيراني، إنريكي مورا، يوم الأربعاء أن محادثات فيينا النووية بشأن إحياء البرنامج النووي الإيراني ستستأنف يوم الخميس.
وكانت الجولة السابعة من محادثات فيينا قد توقفت يوم الجمعة بعد خمسة أيام بموافقة الأطراف، حتى تتمكن الأطراف الأوروبية من السفر إلى عواصمها للنظر في مقترحات إيران.
وبشأن سبب توقف المحادثات في أقل من أسبوع، قال برايس إنه من الواضح أن إيران لم تشارك في المحادثات "بهدف جاد". لكنه أضاف أن إحياء الاتفاق النووي لا يزال "خيارًا قابلاً للتطبيق".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أيضا: "بعض القضايا الصعبة تم حلها أو کانت في طريقها للحل في الجولات السابقة من المحادثات، وكنا نتمنى أن يكون المسؤولون الجدد في الحكومة الإيرانية مستعدين للعمل على القضايا المتبقية، معتمدين على التقدم المحرز في الجولات الست السابقة"، لكن هذا لم يحدث.
وأضاف أنه يأمل أن تكون الجولة الثامنة مختلفة عن الجولة السابقة.
ولدى سؤاله عما إذا كانت الولايات المتحدة من خلال العودة إلى المحادثات ستمنح إيران فرصة أخرى، قال برايس: "إننا نعطي الدبلوماسية فرصة أخرى للعودة إلى الالتزام الكامل". لكنه حذر من أنه "ليس من مصلحتنا دائمًا السعي للعودة إلى الاتفاق النووي".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها