"الميزانية" الأميركية لعام 2022 تلزم بايدن بتقديم إيضاح للرفع المحتمل لأي عقوبة عن إيران

12/9/2021

وفقًا لصحيفة "واشنطن فري بيكون"، تم إدراج بند في الميزانية العسكرية الأميركية لعام 2022 يلزم إدارة بايدن أن تشرح للكونغرس مقابل رفع محتمل لأي عقوبة ضد إيران.

وبموجب بند في الميزانية العسكرية الأميركية لعام 2022، يتوجب على وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن تشرح للكونغرس كيف أن الرفع المحتمل لأي عقوبة على إيران قد يساعدها في البنية التحتية العسكرية، بما في ذلك القوات العاملة بالوكالة وبرنامج الصواريخ.
هذا البند، الذي اقترحته "لجنة الدراسات الجمهورية"، كان مدعوما من قِبل ممثلي كلا الحزبين.
روجر مارشال، العضو الجمهوري في مجلس الشيوخ الأميركي، الّذي قدم هذا البند في الميزانية العسكرية للعام المقبل، قال لصحيفة واشنطن فري بيكون إن أي محاولة من جانب إدارة بايدن لرفع العقوبات عن إيران ستمنح هذا البلد مزيدًا من الجرأة لتطوير أنشطته الإرهابية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها