مفاوضات فيينا في يومها الأخير وتستأنف بعد أسبوع.. ودبلوماسيون غربيون: "الطريق مسدود"

12/3/2021

أعلنت مصادر دبلوماسية أن الجولة السابعة من مفاوضات فيينا ستختتم أعمالها اليوم الجمعة 3 ديسمبر (كانون الأول)، على أن تستأنف بعد أسبوع. وفي الوقت نفسه، وردت تقارير حول "مقترحات إيران غير المقبولة"، فيما تطرق بعض الدبلوماسيين إلى "الطريق المسدود" لهذه المفاوضات.

وأشارت "رويترز" اليوم الجمعة إلى أن الدبلوماسيين الإيرانيين والأوروبيين أكدوا أن الجولة السابعة من المحادثات بين إيران والقوى العالمية ستختتم أعمالها اليوم في فيينا. كما نقلت الوكالة عن مسؤول إيراني قوله: "نحن مستعدون للبقاء لكن الأوروبيين يريدون الذهاب إلى عواصمهم للتشاور".

وقال علي باقري كني، رئيس فريق التفاوض الإيراني، أمس الخميس، إنه تم تقديم مقترحي إيران بشكل وثيقتين هما "إلغاء العقوبات"، و"القضايا النووية" إلى الأطراف المتفاوضة، لكنه قال اليوم الجمعة إن بلاده ستقدم اقتراحا ثالثا للتحقق من إلغاء العقوبات فور موافقة القوى العالمية على الاقتراحين الأولين.

وليس من الواضح مفاد المقترحات الإيرانية، ولكن عددا من وسائل الإعلام نقلت عن دبلوماسيين مقربين من المحادثات، قولهم إن هذه المقترحات لا يمكن قبولها.

وكتب الصحافي الإسرائيلي البارز، باراك رافيد، في البداية، نقلا عن دبلوماسيين أوروبيين ومسؤول أميركي، أن مواقف إيران في محادثات فيينا حتى الآن كانت تتطلع "لحد أقصى وغير عملية وكانت في معظم الأحيان حول العقوبات"، ولكنه أردف في تغريدة أخرى نقلا عن مسؤول غربي أن هذه التصريحات غير دقيقة، مضيفا أن مفاد الرسالة التي تم إرسالها إلى الفريق الإيراني كان: "نحن في طريق مسدود، وعلى هذا الأساس نحتاج إلى الخروج منه والنظر فيه".

ونشر مكتب المندوب الدائم لإيران في فيينا، اليوم الجمعة، صورة أعلن خلالها عن بدء اليوم الأخير من اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.
وقبل ساعات، أعلن إنريكي مورا، مساعد مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، على "تويتر" عن بدء اجتماعات اليوم الأخير من محادثات فيينا.

كما قال علي باقري بعد اجتماعه مع إنريكي مورا، إنه ستتم مناقشة الاقتراحين الإيرانيين في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي.

وقال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبداللهيان، خلال اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، إن هدف بلاده من المشاركة في محادثات فيينا إنهاء "العقوبات المنتهكة للاتفاق النووي"، مضيفا أن عملية المحادثات "جيدة لكنها بطيئة".

كما أدلت وكالة أنباء "تسنيم" وموقع "نور نيوز" الإيرانيين بتصريحات مماثلة حول مفاوضات فيينا.

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكين، قد أكد أمس الخميس أن الوقت لم يفت على إيران لتغيير مسارها والتعامل من خلال الحوار، مضيفًا أن الإجراءات والتشدقات الإيرانية الأخيرة لم تترك مجالًا للتفاؤل.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها