ردًا على بيان الدول المعنية بإسقاط الطائرة الأوكرانية.. إيران: نظرنا القضية بشكل كافٍ

11/30/2021

ردًا على البيان المشترك الصادر عن بريطانيا والسويد وكندا وأوكرانيا حول قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية، قالت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر (تشرين الثاني)، إنه تم النظر في "جميع جوانب" القضية "بشكل كافٍ".

وأضافت الخارجية الإيرانية في بيانها أنه بعد إسقاط الطائرة الأوكرانية، "بذلت الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بناءً على حسن النية وإزالة أي سوء تفاهم محتمل في العلاقات الثنائية، قصارى جهدها للعمل بشكل مناسب مع الحكومة الأوكرانية في جو بناء ومهني حول أبعاد الحادث المختلفة".
وتأتي هذه التصريحات بينما سعى المسؤولون الإيرانيون خلال الأيام الأولى على إسقاط الطائرة إلى التستر على الموضوع.
وتابعت الخارجية الإيرانية أن البلاد "دفعت حتى الآن "غرامات" للعديد من أسر "الضحايا"، ويتم "اتخاذ خطوات من أجل دفع الباقي".
وكان وزراء خارجية دول كندا والسويد وبريطانيا وأوكرانيا، التي لقى بعض مواطنيها مصرعهم في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية بصواريخ الحرس الثوري الإيراني قرب طهران في يناير (كانون الثاني) 2020، قد حذروا إيران من أن القضية سيتم متابعتها في إطار القانون الدولي؛ في حال عدم تعاون طهران بهذا الخصوص.
وجاء في بيان نشرته الخارجية البريطانية، أن وزراء الدول الأربع "يعبرون عن خيبة أملهم الكبيرة في إيران على رفضها الدعوات الموجهة إليها أكثر من مرة لعقد لقاء يوم 22 نوفمبر 2021 لمناقشة قضية التعويضات".
وأضاف البيان أنه يتعين على إيران، وفقا للقانون الدولي، دفع التعويضات بالحجم الكامل للدول المتضررة في حادث إسقاط الطائرة، وجددت دعواتها لإطلاق المباحثات قبل نهاية العام الجاري بنية حسنة.
وقبل هذا البيان، قالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي على "تويتر" إن بلادها، إلى جانب أوكرانيا، لن تمثل أمام المحكمة الإيرانية لمراجعة قضية إسقاط طائرة الركاب "بوينغ 737-800"
وكتبت: "يجب أن تلتزم إيران بتعهداتها بموجب القانون الدولي، ونطالب بالشفافية في عملية التحقيق الجنائية".
وكان القضاء الإيراني قد بدأ خلال الأيام الأخيرة في محكمة عسكرية محاكمة أشخاص مجهولي الهوية ومن ذوي الرتب المنخفضة، زعم أنهم متهمون في قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية.
وبينما وصفت هذه المحكمة الإيرانية إسقاط الطائرة بأنها مجرد "حادث"، اعتبرت رابطة أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية هذه المحاكمة بأنها "شكلية".
كما نظمت مجموعة من أسر الضحايا تجمعات احتجاجية أمام المحكمة، وقد حاصرتهم القوات الأمنية الإيرانية.
وقال حامد إسماعيلون، المتحدث باسم رابطة أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية في مؤتمر صحافي، إن إسقاط الطائرة الأوكرانية على يد الحرس الثوري كان إجراء متعمدا، مشيرا إلى الوثائق الموجودة بهذا الخصوص.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها