المخابرات البريطانية: إيران تقترب من القنبلة الذرية أكثر من أي وقت مضى

11/27/2021

أفادت القناة 12 الإسرائيلية نقلا عن وكالة المخابرات البريطانية أن إيران تقترب من القنبلة الذرية أكثر من أي وقت مضى ويمكن أن تحقق ذلك في غضون شهر.

ويوضح هذا التقرير أن برنامج إيران النووي قد أحرز تقدمًا كبيرًا منذ 9 أشهر، بعد أن توقفت عن التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ووفقًا للقناة 12 الإسرائيلية، يُظهر هذا التقرير الذي أعدته المخابرات البريطانية تقدمًا کبيرًا في البرنامج النووي الإيراني منذ 9 أشهر بعد وقف التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وأشارت القناة 12 الإسرائيلية إلى أن معلومات التقرير قد تم تقديمها في وقتٍ سابقٍ إلى كبار المسؤولين الغربيين، وأن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس يخطط للسفر إلى واشنطن في المستقبل القريب لمناقشة هذا الأمر.
في غضون ذلك، قال مسؤول إسرائيلي كبير إن إيران ليست قادرة بعد على ترکيب القنبلة النووية على صاروخ باليستي، وأنها ستحتاج إلى عامين على الأقل للقيام بذلك.
وفي سياقٍ متصل انتقد عاموس يادلين، مدير المخابرات العسكرية الإسرائيلية السابق، حكومة بنيامين نتنياهو لحثها دونالد ترامب على الانسحاب من الاتفاق النووي دون تخطيط لرد فعل إيران. وقال إنه حتى لو تم إحياء الاتفاق النووي، فسيكون أمام إيران وقت أقصر بكثير لامتلاك قنبلة ذرية.
من ناحية أخرى، ألقى ميخائيل أوليانوف، ممثل روسيا لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، باللوم على الولايات المتحدة في تحذيرها إيران من مواصلة التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قائلا إن التحذير الأميركي سيعرض محادثات فيينا للخطر.
وفي إشارة إلى أن الولايات المتحدة يبدو "قد فقدت أعصابها"، قال أوليانوف: إن طرفي المحادثات النووية يجب أن "يتحكما في عواطفهما".
وأضاف أن "الولايات المتحدة لم تتفاوض مع إيران منذ فترة طويلة وقد نسيت أن الإيرانيين لا يفعلون أي شيء تحت الضغط. إذا ضغطنا عليهم سيقاومون".

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها