استمرار الاحتجاجات في أصفهان.. وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع صباح اليوم

11/26/2021

تواصلت احتجاجات المزارعين والأهالي في أصفهان، وسط إيران، وبحسب مقاطع الفيديو المنشورة، فقد هاجمت قوات الأمن، صباح اليوم الجمعة، المعتصمين في نهر "زاينده رود" وأطلقت الغاز المسيل للدموع عليهم.

كما تم نشر مقاطع فيديو لراكبي الدراجات النارية وهم يهاجمون المعتصمين في نهر "زاينده رود" الجاف بينما تتعالی صرخات المواطنين عليهم.

إلى ذلك، طالب المحتجون- ومن بينهم المزارعون- في أصفهان، طالبوا المواطنين الإيرانيين في جميع البلاد بالمشاركة في احتجاجات واسعة ضد النظام. ونددوا بشح المياه، هاتفين: "إيران أصبحت مثل فلسطين. وعلى المواطنين الوقوف في وجه النظام".

وبحسب هذه المقاطع ، فإن المتظاهرين ما زالوا موجودين في نهر "زاينده رود" وتعرضوا للهجوم من قبل الوحدات الخاصة بالهراوات. كما تم اعتقال عدد من المتظاهرين. فيما يهتف المحتجون ضد قوات الشرطة: "لا شرف لكم".

وقد نسب المدعي العام في أصفهان، علي أصفهاني، يوم أمس الخميس، حرق خيام المزارعين المعتصمين إلى "البلطجية" وقال إن الشرطة ألقت القبض على بعضهم.

ومن جهته، قال محمد رضا جان نثاري، مساعد محافظ أصفهان، إن "البلطجية كانوا يحاولون احتواء المظاهرات".

وكانت قوات الأمن قد أضرمت النار في خيام المزارعين المعتصمين على مجرى نهر "زاينده رود" الجاف صباح أمس الخميس ، وأجبرتهم على إنهاء اعتصامهم. كما تم اعتقال عدد من المزارعين.

ومع ذلك، أفاد التلفزيون الإيراني بأن "رجلين في ثياب مدنية" أشعلوا النار في الخيام، وتدخلت القوات الخاصة "لإدارة المكان فقط"، و"فرقت" المتظاهرين.

أحدث الأخبار

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها