مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق: المحادثات النووية مع إيران لن تنجح دون ضغوط عسكرية

11/26/2021

قال ياكوف أميدرور، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق، إن المحادثات النووية لن تنجح دون ضغط عسكري على إيران.

وفي تصريح أدلى به خلال مؤتمر بجامعة "رايش من" في تل أبيب، أضاف أميدرور أن إسرائيل يجب أن تكون مستعدة لاحتمال أن تقوم وحدها بهجوم على المنشآت النووية الإيرانية، وأن الولايات المتحدة لن تنفذ حتى مهمة واحدة في هذا الخصوص.

وشدد أميدرور على أن الدول الأخرى لن تتخذ أدنى خطوة في التعاون مع إسرائيل، و"لن تحرك ساكنا".

وأعرب المسؤول الأمني الإسرائيلي السابق عن أمله في أن لا تنتهي التوترات بين إيران وإسرائيل إلى صراع، لكنه قال إنه يعتقد أنه في النهاية لن يكون أمام إسرائيل سوى اللجوء إلى الخيار العسكري.

كما قال تامير باردو رئيس الموساد الأسبق، إن إسرائيل قد أوقفت بالفعل سابقا البرامج النووية في العراق وسوريا عبر اتخاذ إجراءات عسكرية، لكن تم استهداف موقع واحد فقط في كلا البلدين، بينما يجب مهاجمة 10 أهداف في إيران.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، يوم الأحد الماضي أن الولايات المتحدة حذرت إسرائيل من أن هجماتها على برنامج إيران النووي ستأتي بنتائج عكسية وستمنح طهران فرصة لإعادة بناء نظام التخصيب بشكل أكثر كفاءة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، ردا على تقرير هذه الصحيفة: "بشكل عام نقول إننا على اتصال منتظم ودائم مع حلفائنا الإسرائيليين".

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت إن بلاده لن تلتزم باتفاق إيراني جديد محتمل مع القوى العالمية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها