حكومة "رئيسي" تصر على استمرار تعيين قواد من الحرس الثوري محافظين لمدن إيران

11/22/2021

استمرارًا لتعيين قادة الحرس الثوري محافظين في حكومة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، تمَّ تعيين غلام علي حيدري محافظًا لتشهارمحال وبختياري. وکان حيدري قد شغل منصب القائد السابق للحرس الثوري في محافظة أصفهان وتشهارمحال وبختياري، ومساعد الباسيج، ومساعد منظمة الدفاع المدني.

تعيين قائد من الحرس الثوري محافظا لتشهارمحال وبختياري، سبقه تعيين محافظ خراسان رضوي، وأذربيجان الشرقية، وقم، وهرمزغان، وبوشهر، من بين قادة ومسؤولي الحرس الثوري أيضا.
ووافقت الحكومة في 16 أكتوبر على تعيين قائد الحرس الثوري في محافظة أذربيجان الشرقية، عابدين خرم، وقائد الحرس الثوري في محافظة خراسان الرضوي، يعقوب علي نظاري، محافظين للمحافظتين.
ومن سجل عابدين خرم يمكن الإشارة إلی أنه قائد الحرس الثوري في مدينة خوي، قائد الحرس الثوري في أذربيجان الغربية، ومن يناير 2018 حتى تعيينه حاكما لأذربيجان الشرقية، كان قائدا للحرس الثوري في هذه المحافظة. وكانت وكالة أنباء فارس قد أطلقت عليه في السابق لقب "أحد المدافعين عن الحرم"، ما يشير إلى خلفيته في سوريا.
ويعقوب علي نظري، الذي له سجل في قيادة فيلق أنصار الرضا في محافظة خراسان الجنوبية، تم تعيينه في سبتمبر 2015 قائدا للحرس الثوري في محافظة خراسان الرضوي، وتولى هذا المنصب لأكثر من ست سنوات حتى يوم الأحد عندما عُين محافظًا لخراسان رضوي.
وفي المقابلات، وصف "نظري" الاحتجاجات العامة، بما في ذلك سنتا 2018 و 2019، بـ "الفتنة" و "الشغب"، كما دعم أنشطة الحرس الثوري في الخارج.
وبعد الثالث من نوفمبر، بموافقة الحكومة، تم تعيين محمد تقي شاهجراغي، أحد قادة الحرس الثوري، محافظا على قم. وشاهجراغي له تاريخ في قيادة الحرس الثوري في سمنان ومازندران وطهران وقم.
ومهدي دوستي الذي عين محافظا لهرمزغان، كان أحد مديري معسكر خاتم الأنبياء للحرس الثوري والنائب الفني والهندسي وعضو مجلس إدارة الشركة القابضة المتخصصة للنفط والغاز والبتروكيماويات.
کما عينت حكومة إبراهيم رئيسي، أحمد محمدي زاده، رئيس مجموعة الإدارة والقيادة للمركز الاستراتيجي للحرس الثوري، محافظا لمحافظة بوشهر. وكان محمدي زاده في السابق قائد المنطقة البحرية الثانية للحرس الثوري في بوشهر.
وقال أحمد وحيدي، وزير الداخلية في حكومة إبراهيم رئيسي، وهو نفسه قائد كبير في الحرس الثوري، تعليقًا على تعيين العسكريين بعنوان محافظين،: إن هذا كان "مطلب الشعب والنواب".
کما قال محمد باقر خرمشاد، المساعد السياسي لوزارة الداخلية، إننا حاولنا أن نجعل المحافظين العسكريين أقل من أصابع يد واحدة.
ويستمر تعيين قادة الحرس الثوري في مناصب حكومية أخرى. فقد عُين حسن كاظمي قمي عضو فيلق القدس بالحرس الثوري ممثلا خاصا لإيران في أفغانستان.
کما تم تعيين محسن رضائي، القائد السابق للحرس الثوري، مساعدًا اقتصاديا لإبراهيم رئيسي، وسعيد محمد القائد السابق لقاعدة خاتم الأنبياء للحرس الثوري، أمين المجلس الأعلى للتجارة الحرة والمناطق الصناعية والاقتصادية الخاصة، كما تم تعيين محسن كاظميني، القائد السابق لقوات الحرس الثوري في محافظة طهران، نائبا لوزير الجهاد الزراعي في معسكر الأمن الغذائي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها