أقارب ضحايا الطائرة الأوكرانية يتجمعون أمام المحكمة.. والمتحدث باسمهم: المحاكمة "عرض مخز"

11/21/2021

بالتزامن مع الإعلان عن محاكمة 10 متهمين في قضية إطلاق صواريخ الحرس الثوري على الطائرة الأوكرانية المنكوبة، تجمع عدد من أهالي الضحايا أمام المحكمة العسكرية بطهران، اليوم الأحد 21 نوفمبر (تشرين الثاني).

وفي الصور المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي لهذا التجمع، حملت العائلات صوراً لضحايا الرحلة 752 ولافتات تحتج على كيفية انعقاد المحاكمة.

إلى ذلك، شهد هذا التجمع حضور عدد كبير من القوى الأمنية، وردد المحتجون شعارات مثل: "الموت لخامنئي"، و"الموت للجمهورية الإسلامية". ووفقًا لرابطة عائلات الضحايا، لا يُسمح بحضور المحاكمة إلا لآباء الضحايا، وذلك بعد مصادرة هواتفهم المحمولة قبل دخولهم.

قال حامد إسماعيليون، المتحدث باسم رابطة أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، إن محاكمة المتهمين الـ10 في قضية إسقاط الطائرة ستُعقد في طهران، اليوم الأحد 21 نوفمبر (تشرين الثاني).

وكان حامد إسماعيليون، المتحدث باسم رابطة ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة والذي فقد زوجته وابنته في هذه الرحلة، كان قد غرد قائلا إن "المحكمة العسكرية ستبدأ في طهران خلال ساعات قليلة بعرض مخجل مع 10 ضباط برتب صغيرة كمتهمين".

يذكر أن الرحلة 752 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية تم إسقاطها بصاروخين من الحرس الثوري الإيراني بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار طهران الدولي صباح يوم 8 يناير (كانون الثاني) 2020، مما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصًا.

وقد اعترف النظام الإيراني، بعد عدة أيام من التكتم والتصريحات المتناقضة وغير الصحيحة، بأن الدفاعات المضادة للطائرات أطلقت النار على طائرة الركاب، لكن سبب إطلاق النار كان "خطأ بشريًا". فيما تقول أوكرانيا وكندا وبعض المراقبين إنهم لا يقبلون هذا الزعم وإن النظام الإيراني يخفي الأسباب الحقيقية.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها