مستشار الأمن القومي الإسرائيلي: العالم وصل مع إيران إلى مرحلة حرجة

11/21/2021

قال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال حولاتا، في كلمة له خلال الدورة الـ17 لمؤتمر "حوار المنامة" الأمني: لقد "وصل العالم مع إيران إلى مرحلة حرجة. وحان الوقت لكي نبعث برسالة مشتركة إلى طهران مفادها أننا لن نسمح لها أبدًا بامتلاك سلاح نووي".

وأضاف حولاتا في اليوم الثالث والأخير لمؤتمر المنامة: "علينا أن نفهم أن إيران تحاول تضييع الوقت والحصول على المزيد من التنازلات بشأن قضيتها النووية، ما لم نقف بقوة ضدها".

وحذر من أنه في حال "حصول إيران على سلاح نووي، فإن المنطقة ستدخل في سباق تسلح نووي"، مؤكدًا على أن طهران هي "القوة الأكثر زعزعة للاستقرار في المنطقة وتتغذى على الصراعات في الدول المحيطة لها".

وتابع حولاتا أن "إيران قطعت أشواطا كبيرة في تطوير واستخدام الطائرات المسيرة لكن برنامجها النووي يتصدر قائمة التهديدات"، مؤكدا أن النظام الإيراني لن يغير سياسته ما لم "نرغمه نحن".

وأشار مستشار الأمن القومي الإسرائيلي إلى أن إسرائيل ستكون مستعدة للدفاع عن نفسها إذا لزم الأمر، لافتا إلى أن إسرائيل صرحت مرارًا بأنها ستعمل بنفسها إذا أرادت، و"أننا سنجري الاستعدادات اللازمة لذلك".

من جهته، قال منسق مجلس الأمن القومي الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، بريت ماكغورك في مؤتمر المنامة: "إذا أرادت إيران اختبار واشنطن، فإن الولايات المتحدة ستدافع عن نفسها، بما في ذلك بالقوة العسكرية".

وأكد: "لكننا لن ندخل في صراع انتقامي مع إيران والقوات التي تعمل بالوكالة عنها. لكن إذا أردنا الرد [عليها] فسيكون ردنا حاسما".

كما أشار ماكغورك إلى الجولة التالية لمفاوضات فيينا لإحياء الاتفاق النووي، قائلا: "نأمل أن تنجح الدبلوماسية. وإذا فشلت فسنستخدم أدوات أخرى".

وقال منسق مجلس الأمن القومي الأميركي لشؤون الشرق الأوسط أيضا: "لن نسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية. القوة العسكرية لن تغير سلوك إيران، لكنها يمكن أن توقف برنامجها النووي".

ومن جهة ثانية، أكد نيلس شميدت، المتحدث باسم السياسة الخارجية للديمقراطيين الاشتراكيين في البرلمان الألماني، في اجتماع اليوم الأحد 21 نوفمبر (تشرين الثاني)، أكد أن الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي "يجب أن تستخدم رأسمالها الدبلوماسي المكتسب خلال المحادثات النووية لدفع المفاوضات الضرورية مع إيران إلى الأمام في قضايا أوسع من الاتفاق النووي".

يشار إلى أن مؤتمر "حوار المنامة" الأمني السنوي، الذي يعقده المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في البحرين، بدأ منذ أول من أمس الجمعة، واستمر حتى اليوم الأحد.

وفي كلمته التي ألقاها أمس السبت، قال وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، إن واشنطن ملتزمة بالعثور على حل دبلوماسي لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

وحذر من أنه في حال رفض طهران التعامل في هذا الشأن فسيتم النظر في جميع الخيارات.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها