رئيس وزراء بريطانيا: إرسال أموال نقدية إلى إيران لسداد الديون أمر يستحق الدراسة

11/18/2021

قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون إن إرسال طائرة تحمل "النقود" إلى إيران لسداد ديون لندن البالغة 400 مليون جنيه إسترليني لطهران "أمر يستحق الدراسة".

وتعرض بوريس جونسون ، الذي مثل أمام لجنة بمجلس عموم المملكة المتحدة، يوم الأربعاء ، 17 نوفمبر، لضغوط من وزير الخارجية البريطاني السابق ، جيريمي هانت، لمعرفة ما هو العائق أمام سداد ديون بريطانيا لإيران؟
ويرتبط هذا الدين بقضايا نازنين زاغري، المواطنة الإيرانية البريطانية وبريطانيين آخرين مزدوجي الجنسية سجنتهم إيران.
ويرجع الدين البريطاني إلى إلغاء عقد بيع 1500 دبابة من طراز تشيفتن لإيران بعد ثورة 1979. تم إبرام هذا العقد بين طهران ولندن في عهد محمد رضا شاه.
وتساءل هانت عما إذا كانت هناك طريقة أخرى لحل المشكلة إذا كانت العقوبات الدولية تشكل عقبة أمام سداد الديون من خلال البنوك.
وقال: "إذا لم نتمكن لأسباب مختلفة من سداد هذا الدين عن طريق البنوك، فلماذا لا نتصرف مثلما فعل الرئيس أوباما في يناير 2016 عند إرسال طائرة مليئة بالمال إلى طهران؟"
أجاب جونسون: "هذا (الخيار) يستحق النظر بالتأكيد. لكن كما تعلمون، هناك تعقيدات. من المهم أيضًا ملاحظة أنه بالإضافة إلى نازنين، هناك جنسيات إيرانية بريطانية مزدوجة أخرى تشكل أيضًا جزءًا من المعادلة، ويجب أن نكون حساسين لمطالبهم".
ويأتي الخلاف بين هذين السياسيين البريطانيين في وقت اشتدت فيه المطالب من الحكومة البريطانية لتسوية ديون لندن لطهران كوسيلة لإنهاء قضية نازنين زاغري راتكليف المسجونة في إيران.
وزاغري راتكليف موظفة بمؤسسة تومسون رويترز الخيرية، وقد ألقي القبض عليها في أبريل نيسان 2016 في مطار بطهران بينما كانت تهم بالعودة إلى بريطانيا مع ابنتها بعد الانتهاء من زيارة عائلتها في إيران.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها