وزير الدفاع الأميركي: التحديات الأمنية الجديّة التي تشكلها إيران تتجاوز البرنامج النووي

11/18/2021

أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في مؤتمر صحافي دعمه لجهود الرئيس جو بايدن للتوصل إلى اتفاق نووي جديد مع إيران وفي الوقت نفسه قال: "تشكل إيران تحديات أمنية جديّة تتجاوز البرنامج النووي".

وقال وزير الدفاع الأميركي في مؤتمر صحافي: "أقول بوضوح شديد: سندافع عن أنفسنا وشركائنا ضد تهديدات إيران أو القوات التي تعمل بالوكالة لها".
وفي إشارة إلى أن إيران "تخلق التوترات وتقوض الاستقرار" في المنطقة، قال إن واشنطن لن تسمح لإيران أبدًا بالحصول على أسلحة نووية.
في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن كبار المسؤولين الأميركيين وأعضاء مجلس التعاون الخليجي عقدوا اجتماع مجموعة عمل بشأن إيران.
وبحسب البيان، أدان أعضاء مجموعة العمل سياسات إيران العدوانية والخطيرة، بما في ذلك التوسع والاستخدام المباشر للصواريخ الباليستية المتطورة والطائرات المسيّرة.
من ناحية أخری، قال تركي الفيصل، الرئيس السابق لجهاز المخابرات السعودي، لـ"إن بي سي نيوز"، على الرياض أن تتخذ كل الخطوات اللازمة للدفاع عن نفسها ضد احتمال امتلاك إيران لسلاح نووي بما في ذلك الوصول إلى "معرفة صنع القنبلة".
في الوقت نفسه، نقل موقع أكسوس الإخباري عن ثلاثة مصادر إسرائيلية وأميركية أن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، في محادثة مع نظيره الإسرائيلي، اقترح فكرة اتفاق مؤقت مع إيران لكسب المزيد من الوقت للمحادثات النووية، وهو ما عارضته السلطات الإسرائيلية.
ووفقًا لمصادر أميركية، كانت الفكرة الأميركية للاتفاق المؤقت مع إيران هي أنه مقابل منع إيران، على سبيل المثال، من تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة، ستفرج الولايات المتحدة وحلفاؤها عن بعض العملات الإيرانية المحجوبة أو تقديم إعفاءات للسلع الإنسانية.
يأتي هذا بينما أشار مايك جارسيا، العضو الجمهوري في الكونغرس الأميركي، إلى تقرير موقع "أكسيوس" الأميركي عن قرار إدارة بايدن بالتوصل إلى اتفاق مؤقت مع إيران لكسب المزيد من الوقت للمحادثات النووية، قائلاً إن إيران ليست مهتمة بالتوصل إلى اتفاق بعد عدة أشهر من المفاوضات، وبايدن يائس من الوفاء بوعده الانتخابي.

شارك بآرائك

شارك بآرائك ورسائلك ومقاطع الفيديو حتى نتمكن من نشرها